Accessibility links

logo-print

الأميركيون يحيون ذكرى هجمات سبتمبر وسط حالة من التأهب الأمني


الرئيس أوباما يشارك في احتفالات ذكرى سبتمبر

الرئيس أوباما يشارك في احتفالات ذكرى سبتمبر

يحيي الأميركيون الأربعاء الذكرى الـ12 لهجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 والتي راح ضحيتها قرابة ثلاثة آلاف، في حين أمر الرئيس باراك أوباما برفع حالة التأهب تحسبا لهجمات.

وشارك الرئيس أوباما في حفل أقيم لإحياء المناسبة في مبنى البنتاغون في ضواحي العاصمة واشنطن، بحضور عدد من أقارب ضحايا الهجمات الإرهابية.

وقال في كلمة ألقاها أمام النصب التذكاري لضحايا اعتداءات سبتمبر في البنتاغون إنه لا "يجب أن ننسى معاناة عائلات ضحايا هذه الاعتداءات"، معبرا عن امتنانه لتضحياتهم.

وكان أوباما قال في بيان مساء الثلاثاء إن يوم الحادي عشر من سبتمبر/أيلول أصبح يوم ذكرى للأميركيين وغيرهم في أنحاء العالم، مؤكدا أن أحداث العام الماضي، و"فقدان أربعة أميركيين شجعان" في إشارة إلى الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي الليبية، أوضحت حقيقة التحديات التي تواجهها الولايات المتحدة في العالم.

وهذا جانب من تغطية "قناة الحرة" للحدث:


وقد أعطى البيت الأبيض الأوامر بمراجعة الاستعدادات الأمنية لتأمين المصالح الأميركية خارج البلاد، كما جاء في بيان للرئاسة الأميركية.
XS
SM
MD
LG