Accessibility links

logo-print

لافروف يجتمع بكيري ويحمل "المتطرفين" مسؤولية عرقلة الحوار في سورية


وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء إن على المعارضة السورية أن تدخل في محادثات مع نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

ودعا لافروف بعد محادثات أجراها مع نظيره الاميركي جون كيري في برلين،المعارضة السورية إلى إعلان دعمها للحوار وتسمية فريقها التفاوضي.

وأشار لافروف إلى أن هناك قلقا دوليا متزايدا إزاء الوضع في سورية، مضيفا أن نظيره الأميركي يدرك خطورة الوضع هناك.

وجاء لقاء كيري ولافروف قبل انعقاد "مؤتمر أصدقاء سورية" بمشاركة المعارضة السورية، التي ستلتقي ممثلي عدد من الدول الغربية والإقليمية في روما.

وكانت المعارضة السورية قد رفضت في بادئ الأمر المشاركة في المؤتمر بسبب "صمت المجتمع الدولي على ما يجري في سورية"، لكنها عدلت عن قرارها الاثنين وقالت إنها ستشارك فيه.

وقال عضو الائتلاف الوطني المعارض هيثم المالح في اتصال مع "راديو سوا" إن الائتلاف قرر المشاركة في المؤتمر بسبب الضغوط الدولية في هذا الصدد.

وكان لافروف قد استبق لقاءه مع كيري باتهام ما سماه ب"الجناح المتطرف" في المعارضة السورية بعرقلة مساعي التوصل إلى حلول سلمية لإنهاء النزاع الدائر في سورية منذ عامين.

واعتبر لافروف خلال مؤتمر صحافي في موسكو الثلاثاء، أن القوى المتطرفة المهيمنة على المعارضة "تراهن على الحل العسكري وتعرقل أي محاولة لإقامة حوار".

وأوضح وزير الخارجية الروسي أن الظروف اللازمة لجلوس الأطراف إلى طاولة المفاوضات والبدء ببحث مستقبل البلاد، كانت متوافرة قبل أيام قليلة.
XS
SM
MD
LG