Accessibility links

مقتل 47 مسلحا من داعش في اشتباكات مع قوات عراقية في الأنبار


جنود عراقيون يتخذون مواقعهم خلال معارك مع داعش في الأنبار- أرشيف

جنود عراقيون يتخذون مواقعهم خلال معارك مع داعش في الأنبار- أرشيف

قتلت القوات العراقية السبت 47 مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية داعش بينهم 15 قتلتهم القوات التابعة لعمليات بغداد في إطار عملية " فجر الكرمة" بالأنبار غربي العراق. وواصل طيران القوة الجوية العراقية غاراته على أهداف للتنظيم في محافظة صلاح الدين شمالي العراق.

وأشار بيان لوزارة الدفاع العراقية إلى أن طائرات الجيش العراقي قامت بـ 22 طلعة جوية في مناطق مختلفة، تم خلالها تدمير مبنى كان يستخدم كمركز للعمليات المسلحة، وتدمير منزل آخر وقتل من فيه من المتشددين.

ولفتت قيادة عمليات بغداد إلى أن القوات دمرت سيارتين إحداهما مزودة برشاش أحادي، وقتلت من فيهما ودمرت منزلين، وقامت بتفكيك 64 عبوة ناسفة وورشة لتفخيخ السيارات في منطقة البو حصوة .

تحديث 17:47 ت.غ

قتل سبعة أشخاص على الأقل السبت في تفجير سيارة ملغومة في منطقة الكرادة وسط بغداد.

وقد استهدف الهجوم زوارا شيعة بدأوا بالتدفق على العاصمة العراقية لإحياء ذكرى وفاة الإمام الكاظم.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة إن "سيارة ملغومة انفجرت قرب ساحة كهرمانة في منطقة الكرادة وسط العاصمة، واستهدف زوارا شيعة في طريقهم إلى منطقة الكاظمية" في شمال بغداد، حيث مرقد الإمام الكاظم، وهو سابع الأئمة المعصومين لدى الشيعة الاثني عشرية.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 20 آخرون في التفجير الذي أدى إلى اندلاع سحابة دخان سوداء كثيفة في منطقة الكرادة التجارية المكتظة.

وأكد مصدر طبي هذه الحصيلة.

ويأتي التفجير مع بدء آلاف الزوار الشيعة الانتقال من بغداد ومحافظات أخرى، إلى مرقد الإمام الكاظم، لإحياء ذكرى وفاته. ويبلغ إحياء الذكرى ذروته الخميس المقبل.

واتخذت القوات الأمنية العراقية إجراءات أمنية شملت إغلاق بعض الشوارع التي سيعبرها الزوار، والتي استهدفت بتفجيرات خلال الأعوام الماضية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG