Accessibility links

logo-print

ساندي.. عاصفة جبارة تتحدى البشرية


المياه تغمر شوارع نيوجرزي

المياه تغمر شوارع نيوجرزي

أدى الإعصار ساندي الذي ضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة مساء الاثنين وفجر الثلاثاء إلى وفاة 16 شخصا حتى الآن وتسبب في انقطاع الطاقة الكهربائبة عن نحو سبعة ملايين شخص في 13 ولاية، بعد أن اجتاح مدن شرق أميركا برياح وصلت سرعتها إلى 129 كيلومترا في الساعة.

ولقي معظم الضحايا حتفهم إثر سقوط فروع أشجار بسبب الأمطار الغزيرة والرياح العاتية في ولايات نيوجرزي ونيويورك وماريلاند وكالورينا الشمالية وبانسلفانيا وغرب فريجنيا وكونيتيكت، فضلا عن حالة وفاة في كندا.

وقالت وسائل الإعلام الأميركية إن الإعصار ما زال يتجه غربا حيث من المتوقع أن يتسبب في سقوط أمطار غزيرة في الولايات الواقعة وسط البلاد، كما سيؤدي إلى تساقط الثلوج بكثافة في ويست فرجينيا وأوهايو.

ودفع حجم الدمار الكبير في ولاية نيويورك الرئيس باراك أوباما إلى إعلان حالة "الكارثة الكبرى"، مما سيسمح بتوفير مساعدة فدرالية للضحايا في في الولاية. فقد تسببت العاصفة في فيضانات في شوارع نيويورك الرئيسية، فيما أغرقت المياة المندفعة من المحيط أنفاق قطار المترو ومبنى بورصة نيويورك.

وتعطلت الكهرباء والمولدات الاحتياطية في مستشفى نيويورك الجامعي، وقامت أجهزة الإغاثة بإنقاذ العديد من الاشخاص الذين علقوا على سطوح منازلهم، بعد تجاهل عشرات الآلاف للإنذارات بإخلاء المناطق التي تواجه خطرا بسبب الفيضانات.

وفي نيوجريزي، أعلنت السلطات حالة الكارثة الكبرى بعد أن قال مسؤولون إن حاجزا لصد الامواج في شمالها تحطم يوم الثلاثاء لتغرق المياه التي تراوح ارتفاعها بين 1.2 و1.5 مترا بلدات موناتشي وليتل فيري وكارلستات.

كما تسببت الرياح العاتية في اجتياح السيول وسط المدينة وانقطاع الكهرباء عن مركز طبي رئيسي.

وضربت نيويورك رياح عنيفة وأمطار غزيرة وسيول واستدعى المسؤولون ما يصل إلى 2100 عنصر من الحرس الوطني ان للقيام بدوريات في المناطق المهددة.

ورغم أن الإعصار ساندي ليس في شدة الإعصار كاترينا الذي دمر نيو أورليانز عام 2005 فإنه تسبب في مقتل 66 شخصا في الكاريبي الأسبوع الماضي قبل الوصول إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وقال بعض خبراء الأرصاد الجوية إن الإعصار ساندي ربما يكون الأكبر الذي يضرب اليابسة في تاريخ الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG