Accessibility links

logo-print

مقتل سبعة من عناصر طالبان بعد هجومهم على مطار في كابول


عناصر من القوات الدولية في العاصمة الأفغانية كابول

عناصر من القوات الدولية في العاصمة الأفغانية كابول

قتل سبعة عناصر من حركة طالبان الإثنين بعد ساعات من هجوم شنوه على مطار تابع للقوات الدولية في العاصمة الأفغانية كابول بحسب مصادر في الشرطة.

وأوضح قائد شرطة كابول محمد أيوب صلنجي، أن سبعة مقاتلين مزودين بالقنابل اليدوية والأسلحة الرشاشة هاجموا فجرا محيط مجمع المطار الذي تتواجد فيه طائرات مدنية وعسكرية تابعة للقوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان "إيساف" التابعة للأطلسي وحليفة حكومة كابول.

وأضاف المصدر، أن المتمردين سيطروا على اثنين من المباني قيد الإنشاء في المطار وأطلقوا النار على المطار قبل أن يقتلوا بالمواجهات التي تلت ذلك برصاص قوات الأمن المحلية والغربية المنتشرة في المنطقة.

وقال صلنجي "كان هناك سبعة مهاجمين، انتحاريان فجرا العبوات التي كانا يحملانها وخمسة آخرون قتلوا في المواجهات"، مشيرا إلى عدم وقوع ضحايا بين قوات الأمن، أو وقوع ضحايا بين المدنيين.

وغالبا ما يشن مقاتلون من طالبان هجمات على العاصمة الأفغانية التي تخضع لحراسة مشددة من قبل القوات الأفغانية والدولية، مما يؤدي إلى اندلاع مواجهات تستمر ساعات عدة وتنتهي عادة بمقتل المهاجمين مع سقوط عدد متفاوت من الضحايا المدنيين وقوات الأمن.

ومتمردو طالبان الذين يتواجدون في الولايات المحيطة بكابول، غير قادرين على استعادة العاصمة عسكريا لكنهم يريدون أن يثبتوا عبر هذه الهجمات الرمزية أنهم قادرون على شن ضربات في أي مكان.

ويعود أخر هجوم للمتمردين في كابول إلى 24 مايو/أيار حين وقعت عملية انتحارية تلتها سبع ساعات من المواجهات المسلحة في وسط العاصمة أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص بينهم المهاجمون الأربعة.
XS
SM
MD
LG