Accessibility links

logo-print

19 يونيو.. اليوم العالمي للقضاء على العنف الجنسي


الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالعنف الجنسي في حالات الصراع زينب بانغورا

الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالعنف الجنسي في حالات الصراع زينب بانغورا

حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الـ19 من حزيران/يونيو من كل عام يوما عالميا للقضاء على العنف الجنسي في أماكن الصراع.

ويهدف القرار إلى رفع الوعي بالحاجة إلى وضع حد للعنف الجنسي، والوقوف تضامنا مع ضحاياه في جميع أنحاء العالم، والإشادة بكل أولئك الذين يعملون في الخطوط الأمامية للقضاء عليه.

وفي هذا الإطار، قالت السفيرة الأرجنتينية لدى الأمم المتحدة ماريا كريستينا بيرسيفال التي رعت بلادها مشروع القرار في كلمتها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن المجتمع الدولي يؤكد بهذا القرار على "ثقافة السلام".

وأشارت إلى أن المنظمة الدولية تبذل جهودا لإيجاد "حلول محددة" لآلاف البشر، غالبيتهم من النساء والفتيات والفتيان "ضحايا الكراهية والتعصب والقسوة وأشكال مختلفة من العنف".

وتابعت أن العنف الجنسي يستخدم في النزاعات كسلاح من أسلحة الحرب لإذلال الكرامة الإنسانية والهيمنة عليها وإخضاعها والحط منها.

وشددت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالعنف الجنسي في حالات النزاع زينب بانغورا على أهمية هذا القرار لجذب الاهتمام إلى مخاطر العنف الجنسي في هذه الأماكن.

وقالت إن هذا الاحتفال السنوي سيكون بمثابة دعوة إلى العمل.

وتابعت أن آفة العنف الجنسي تمس كل جزء من العالم، مشيرة إلى منطقة الشرق الأوسط كمثال على "ويلات رأتها في كثير من الأماكن الأخرى".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG