Accessibility links

اشتباكات في دير الزور وقصف على حمص وسط سورية


مقاتل في صفوف المعارضين السوريين خلال اشتباكات في حلب

مقاتل في صفوف المعارضين السوريين خلال اشتباكات في حلب

شهدت دير الزور شمال شرق سورية اشتباكات عنيفة الجمعة ما أدى لسقوط قتلى وجرحى، ونفذ الطيران الحربي السوري غارات على حمص وسط البلاد، في وقت شهدت فيه مناطق أخرى متفرقة من البلاد معارك بين القوات النظامية والمعارضة المسلحة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الطيران الحربي السوري شن ثلاث غارات جوية على مناطق في مدينة الميادين وغارة جوية على بلدة العشارة، في وقت استهدفت فيه كتائب من مقاتلي المعارضة مدفعية الجبل المطلة على مدينة دير الزور بصواريخ محلية الصنع، وسط أنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات النظامية.

كما جرت مواجهات بين عناصر المعارضة المسلحة وقوات النظام في حي الصناعة استهدف خلالها المعارضون بقذائف الهاون حاجز الجميان العسكري.

وذكرت لجان التنسيق المحلية المعارضة، من جانبها، أن عددا من الجرحى سقطوا في قصف قوات النظام عدة أحياء سكنية صباح الجمعة في مدينة دير الزور. واستهدف القصف حي الحميدية بعد سقوط عدة قذائف أدت إلى انفجارات في بعض المنازل، حسب اللجان.

وأضافت أن القصف امتد ليشمل حي المطار القديم وأسفر عن تدمير أجزاء كبيرة بأحد المساجد.

تدمير منزل في الميادين

وبث ناشطون مقاطع فيديو من مدينة الميادين في محافظة دير الزور تظهر ما قالوا إنها آثار تدمير في بعض المنازل إثر قصفها بصاروخ حسب مصور الفيديو:


وفي حمص وسط سورية، تعرضت أحياء المدينة القديمة لقصف القوات النظامية بقذائف الهاون ما أدى لسقوط عدد من الجرحى وفق المرصد.

وتعرضت مناطق الدار الكبيرة والحولة في ريف المدينة لقصف بالطيران الحربي والمدفعي، أعقبه قصف قوات المعارضة لمناطق عسكرية في الحولة بريف المدينة.

قصف على ثكنة طقس

وجنوب البلاد، سقط ستة مقاتلين معارضين نتيجة قصف القوات النظامية محيط ثكنة بلدة طفس التي يحاصرها المعارضون، في حين دارت اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة في حي المنشية وعند أطراف بلدة الحراك وسط المدينة.

كما تواصلت الاشتباكات العنيفة بين القوات النظامية والمعارضين في محيط بلدة الصمدانية الشرقية ما أدى لإعطاب دبابتين للقوات النظامية وخسائر بشرية في صفوفها ترافق مع قصف عنيف من قبل القوات النظامية على الصمدانية ومناطق في بلدة جباتا الخشب.

واستهدف المعارضون في المقابل تجمع القوات النظامية في منطقة التلول الأحمر بقذائف الهاون.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية عن مصدر عسكري لم تسمه، أن وحدات من الجيش أحبطت محاولتين لأفراد "مجموعات إرهابية مسلحة" التسلل إلى المناطق الآمنة في مدينة حلب كانت إحداها من اتجاه شارع الخضر إلى حي صلاح الدين، وأسفرت عن قتل 7 مسلحين وإصابة آخرين، وقتل أفراد مجموعة مسلحة أخرى حاولوا التسلل باتجاه سوق الخضار في حي الأشرفية.

وأضاف المصدر، أن قوات الجيش تمكنت من تم تدمير سيارات يستقلها مسلحون عند مبنى مديرية المواصلات القديمة في حلب بينما اشتبكت وحدة من الجيش مع مجموعة حاولت اقتحام منطقة الليرمون وأوقعت ثلاثة من أفرادها قتلى "في حين لاذ الآخرون بالفرار".

متظاهرون ينتقدون المواقف الدولية

في هذه الأثناء، خرجت مظاهرات مناوئة للحكومة السورية في عدة مدن، انتقد خلالها المحتجون المواقف الدولية والمعارضة السياسية بسبب سياستها المتعلقة بالأزمة السورية.

XS
SM
MD
LG