Accessibility links

logo-print

مقتل 112 سوريا والجيش الحر ينسحب من حي صلاح الدين بحلب


أعمدة الدخان تتصاعد جراء قصف شمال مدينة حلب

أعمدة الدخان تتصاعد جراء قصف شمال مدينة حلب

قتل في سورية الخميس ما لا يقل عن 112 شخصاً بنيران القوات الأمنية والعسكرية النظامية بينهم 22 في محافظة حلب، بحسب ما أعلنت لجان التنسيق المحلية، فيما نفذ الجيش السوري الحر انسحابا كاملا من حي صلاح الدين في حلب إلى الشوارع المحيطة به.

وقال قائد كتيبة "درع الشهباء" في الجيش الحر النقيب حسام أبو محمد إن حي صلاح الدين بات خاليا تماما من الثوار، مشيرا إلى أن الجيش النظامي يتقدم داخل الحي وسط استمرار الاشتباكات وعمليات الكر والفر بين الجانبين.

وأوضح المتحدث باسم لجان التنسيق المحلية عمر ادلبي في حديث مع "راديو سوا" حقيقة الأوضاع في حي صلاح الدين بقوله "ما حدث فعلا أن الجيش السوري الحر انسحب من الأماكن المواجهة تماما لحي الحمدانية من حي صلاح الدين إلى داخل الحي وأطرافه من الجهة الأخرى".

وأضاف "لكن جيش النظام حتى هذه اللحظة لم يدخل حي صلاح الدين، رغم أن الجيش الحر انسحب منه، وما زالت قوات الحر تشن عمليات مباغتة وهجمات مضادة على القوات النظامية في هذا الحي".

من جهته، قال عضو مجلس قيادة الثورة في حلب ياسر النجار في لقاء مع "راديو سوا" إن مدينة حلب وحي صلاح الدين وعددا آخر من الأحياء في المدينة تعرضت لقصف مكثف أدى إلى حدوث أضرار فادحة.

وأشار إلى أن "النظام السوري يقصف المدنيين والمناطق السنية بطائرات عسكرية وقذائف تزن أكثر من 300 كيلوغرام وتسبب دمارا شاملا، أبنية بكاملها شاهدتها وهي تسقط وتتهاوى، جثث أخرجناها من بين الركام وأهاليها وجيرانها يتفرجون عليها، قتل وترويع لمدنيين، الجيش السوري الحر متواجد في أماكن معروفة والنظام يقصف هذه المناطق ويتعداها ليقصف أماكن سكنية بشكل مروع جدا، ونتحدث الآن عن مدينة حلب التي يسكنها نحو خمسة ملايين نسمة".
XS
SM
MD
LG