Accessibility links

أوباما يعرب عن حزنه لحادثة معبد السيخ في ويسكنسون


الشرطة أمام معبد السيخ في ولاية ويسكونسن

الشرطة أمام معبد السيخ في ولاية ويسكونسن

أعرب الرئيس أوباما وزوجته ميشيل أمس الأحد عن حزنهما العميق لحادث إطلاق النار في معبد للسيخ في مدينة أوك كريك بولاية ويسكنسون، والذي راح ضحيته ستة قتلى على الأقل إضافة إلى مطلق النار.

وقال الرئيس وزوجته في بيان أصدره البيت الأبيض "في الوقت الذي نبكي فيه هذه الخسارة التي وقعت في دار للعبادة، نتذكر أيضا كم أثرى السيخ بلدنا وهم الذين يشكلون جزءا من عائلتنا الأميركية الكبيرة".

وكان مسلح قد أطلق النار أمس الأحد على مصلين داخل معبد للسيخ في مدينة أوك كريك الصغيرة في ضاحية ميلووكي شمالي شيكاغو. وتمكن شرطي أصابه المسلح من أن يردي الأخير ولكن بعد أن كان المهاجم قد قتل ستة أشخاص على الأقل، بحسب الشرطة.

وأضاف بيان الرئيس أوباما أن "ميشيل وأنا أصابنا عميق الحزن لدى تبلغنا نبأ إطلاق النار الذي حصد هذا الكم من الأرواح".

وأكد الرئيس الأميركي أن "إدارتي ستقدم كل الدعم اللازم للمسؤولين الذين يواجهون هذه المجزرة المأسوية".

وأوردت صحيفة سنتينيل المحلية نقلا عن احد أفراد مجموعة السيخ أن رجلا أبيض في الثلاثين من عمره هو من أطلق النار، وقد بدأ بهذا الأمر مقتربا من رجل دين من السيخ كان موجودا داخل المعبد.

ولاحقا، دخلت قوات من الشرطة المعبد وقامت بإجلاء أشخاص غير مصابين.

وشهدت الولايات المتحدة الشهر الفائت حادثا مأسويا في ولاية كولورادو.

فقد أطلق الشاب جيمس هولمز النار داخل صالة سينما في مدينة أورورا في 20 يوليو/تموز ما أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 58 آخرين.
XS
SM
MD
LG