Accessibility links

أدى اطلاق نار في حفل للأطفال في مدينة ديترويت بولاية ميشغان الأميركية، إلى مقتل شخص وإصابة تسعة آخرين بجروح مساء السبت، فيما أدى حادث مماثل في مدينة فيلاديلفيا ببنسلفانيا، إلى إصابة سبعة بجروح.

وأفادت السلطات بأن إطلاق النار وقع في حفل عيد ميلاد لأحد الأطفال، أقيم في ملعب لكرة السلة في المدينة، وحضره نحو 400 مدعو، مشيرة إلى أن القتيل شاب يبلغ من العمر 20 عاما، وأن الجرحى هم ثلاث نساء وستة رجال.

ووصف مساعد قائد الشرطة في ديترويت ستيف دولنت عدم إصابة أي من الأطفال بأنه معجزة، قائلا إن السلطات تسعى لتعقب مطلق النار، وإنها لا تملك بعد تفاصيل بسبب رفض شهود العيان الإدلاء بمعلومات.

جرحى بإطلاق نار في فيلاديلفيا

وفي فيلاديلفيا، قالت الشرطة إن رجلا فتح نيران سلاحه على الحاضرين في حفل بأحد أحياء المدينة الغربية بحدود الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي، ما أدى إلى إصابة سبعة أشخاص بجروح، بينهم ثلاثة أطفال.

وأفادت الشرطة بأن المسلح الذي لم تتمكن السلطات حتى الآن من تحديد هويته، أطلق النار بشكل عشوائي على ما يبدو.

وكان أميركي يبلغ من العمر 21 عاما يدعى ديلن ستورم قد فتح النار داخل كنيسة للسود في مدينة تشارلستون في ولاية ساوث كارولاينا مساء الأربعاء، ما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص. وأقر الشاب الأبيض الذي اعتقلته السلطات الخميس، بفعلته بعد أن وجه القضاء إليه تهمة القتل.

المصدر: وسائل إعلام محلية

XS
SM
MD
LG