Accessibility links

logo-print

رئيس مجلس الشورى: قانون الانتخابات دستوري "مئة في المئة"


مجلس الشورى المصري

مجلس الشورى المصري

قال رئيس مجلس الشورى المصري أحمد فهمي إن قانون الانتخابات البرلمانية "دستوري مئة في المئة"، لكنه أكد أن المجلس سيعيد القانون إلى المحكمة الدستورية احتراما لحكم محكمة القضاء الإداري بإحالته إليها للفصل في مدى دستوريته.

وتوقع رئيس مجلس الشورى فوز حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في الانتخابات المقبلة.

وأضاف قائلا "يمكننا ضم مستقلين وأقباط إلى قوائمنا لتوسيع المشاركة السياسية".

ونصح جماعة الإخوان بتشكيل حكومة توافق وطني لو فازت في الانتخابات، مشيرا إلى أنه لا يستطيع أي فصيل أن يتحمل المسؤولية منفردا.

ونقلت مراسلة "راديو سوا" في القاهرة أمنية الخياط عن المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة أحمد العجيزي القول إن ملف الانتخابات سيتوارى عن الأنظار لحين الفصل في الدعوى.

وأشار إلى صعوبة التنبؤ بتوقيت الانتخابات البرلمانية لعدم معرفة التوقيت الذي سيبقى فيه الملف في المحكمة الدستورية، مؤكدا أن قوائم الحزب للانتخابات لا تضم أي أحزاب وأنها تعتمد بالأساس على شخصيات عامة ومستقلة في كل محافظة.

وكانت الرئاسة المصرية قد أكدت أنها ستحترم الحكم بوقف الدعوة لانتخابات مجلس النواب التي كان مقررا أن تجرى على أربعة مراحل بدءا من 22 ابريل/نيسان.

وكان مجلس الشورى الذي يتولى التشريع في البلاد قد أرسل قانون الانتخابات البرلمانية إلى المحكمة الدستورية، التي أوصت بدورها بإجراء تعديلات عليه لمخالفته الدستور الجديد وأعادت القانون مرة أخرى إلى مجلس الشورى، دون أن يعاد مرة أخرى للمحكمة.
XS
SM
MD
LG