Accessibility links

إطلاق النار على سيخي في ولاية واشنطن


عناصر من الأمن في سياتل

عناصر من الأمن في سياتل

قالت الشرطة ووسائل إعلام إن رجلا من السيخ أصيب بعد إطلاق النار عليه في ولاية واشنطن من قبل شخص اقترب منه وهو في مدخل منزله وطلب منه مغادرة البلاد.

ووقع الحادث في مدينة كنت التي تبعد 24 كيلومترا جنوبي سياتل وجاء بعد وقوع عدد من الهجمات الأخرى على سيخ في الولايات المتحدة خلال فترة تزيد من 10 سنوات.

وتقول جماعات تتبع جرائم الكراهية إن مهاجمين يظنون خطأ أحيانا أن السيخ من المسلمين الذين كانوا أيضا ضحايا لجرائم ذات دوافع دينية.

وذكرت محطة كيرو 7 التلفزيونية في سياتل التي تحدثت مع امرأة تعرف الضحية ورأته بعد إصابته بالرصاص أن هذا الرجل السيخي كان يعمل في سيارته في مدخل منزله عندما أصيب بالرصاص في ذراعه.

وقال كين توماس قائد شرطة كنت في مؤتمر صحفي "قيلت بعض التعليقات مثل أخرج من بلدنا وارجع من حيث جئت ثم أطلقت النار على الضحية".

وتابع قائلا "أن نفكر أن يحدث هذا في بلدتنا كان أمرا مفاجئا جدا ومحبطا للغاية".

ووقف أفراد من طائفة السيخ وراء توماس أثناء وصفه الحادث. وذكرت وسائل إعلام أن الشرطة تعتقد أن المشتبه به الهارب رجل.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG