Accessibility links

وزير الدفاع الأميركي في صول لبحث تهديدات بيونغ يانغ


جيمس ماتيس

قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس لدى وصوله إلى صول الخميس إنه سيستطلع رأي كوريا الجنوبية بشأن جهود كبح البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية.

وأضاف ماتيس أنه سيبحث خطط نشر نظام دفاع صاروخي أميركي في كوريا الجنوبية. وتأتي الزيارة وسط تقارير بأن الشمال ربما يستعد لاختبار صاروخ بالستي جديد في خطوة قد تعتبر تحديا مبكرا لإدارة الرئيس دونالد ترامب.

وصرح ماتيس للصحافيين بعد وقت قصير من هبوطه في كوريا الجنوبية "سأتحدث معهم عن ثاد قطعا" في إشارة إلى نظام الدفاع الصاروخي للارتفاعات العالية في كوريا الجنوبية.

وتقول كوريا الجنوبية والولايات المتحدة إن نشر نظام ثاد يهدف إلى الحماية من قدرات كوريا الشمالية النووية والبالستية المتنامية.

وتعترض الصين على نظام ثاد قائلة إنه سيؤدي إلى زعزعة التوازن الأمني الإقليمي مما دفع بعض زعماء المعارضة الكورية الجنوبية إلى الدعوة لتأجيله أو إلغائه.

وزيارة ماتيس للمنطقة التي تشمل أيضا اليابان هي أولى زياراته منذ توليه المنصب كما أنها أول زيارة خارجية لأي وزير في إدارة ترامب.

ومن المقرر أن يجري ماتيس محادثات الخميس مع رئيس وزراء كوريا الجنوبية هوانغ كيو آن الذي يتولى منصب القائم بأعمال الرئيس بعد مساءلة رئيسة البلاد بارك غيون هي بسبب فضيحة فساد.

وقال مسؤولون أمريكيون إن الزيارة تهدف إلى التأكيد على العلاقات مع كوريا الجنوبية واليابان وهما حليفتان للولايات المتحدة تستضيفان قرابة 80 ألف جندي أميركي وكذلك التأكيد على أهمية المنطقة برمتها.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG