Accessibility links

13 حقيقة قد تجهلها عن العبودية


التقطت الصورة عام 1998 خلال حفل تكريم تاريخ العبيد في فرنسا

عديدة هي الدول التي ألغت من دساتيرها وقوانينها الوطنية المواد التي قد تنتقص من كرامة الشخص أو تبيح لفئة معنية ممارسة التضيق على فئات أخرى، تنزيلا للمواثيق الدولية التي جرمت العبودية والاسترقاق.

وهذه 13 حقيقة عن العبودية في العالم:

1- في الوقت الحالي، يصل عدد العبيد حول العالم إلى 27 مليون شخص، وهو ما يفوق بالضعف مجموع من يعتقد أنه تم استقدامهم من أفريقيا إبان تجارة العبيد العابرة للأطلسي، حسب موقع بي بي سي.

2- تتوقع دراسات أن تنتهي العبودية خلال الـ 30 سنة القادمة.

3- تتصدر الهند دول العالم في العبودية في الزمن المعاصر، بمعدل يفوق 14 مليون هندي يشتغلون كعبيد، حسب مؤشر العبودية العالمي لعام 2014.

4- حسب نفس المؤشر، يعاني 35.8 مليون شخص حول العالم من العبودية، أربعة في المئة منهم موجودون في موريتانيا، كما أشار نفس التقرير إلى دولة قطر.

5- أول من امتلك العبيد في الولايات المتحدة الأميركية كان رجلا من أصول أفريقية، واسمه أنتوني جونسون.

6- جزء مهم من البيت الأبيض بني بسواعد العبيد.

7- خلافا لبعض المنشآت التي تعود لآلاف السنين والتي بناها العبيد، تلقى المصريون القدامى الذين شاركوا في بناء الأهرامات المصرية مقابلا ماديا نظير عملهم.

8- لم يجرم الرق في المملكة المتحدة إلا في السادس من نيسان/أبريل 2010.

9- كان الإغريق والرومان يدفعون الملح كمقابل لشراء العبيد.

10- عدد العبيد الأفارقة الذين تم ترحيلهم من أفريقيا إلى البرازيل أكبر بـ 40 في المئة من العبيد الأفارقة الذين استقدموا للعمل في المحاصيل الأميركية.

11- بيع أكثر من مليون أوروبي كعبيد لدول شمال أفريقيا عام 1530 و1780.

12- الوسائل التسويقية المستخدمة حاليا في تحفيز الموظفين على العمل، استخدمها الرومان مع العبيد قبل الآلاف السنين، إذ كانوا يحصلون أحيانا على مكافآت نظير عملهم.

13- في عام 1850 قدرت قيمة العبيد في الولايات المتحدة الأميركية بـ 1.3 مليار دولار أميركي.

المصدر: حسب موقع "فاكت سلايدس" الأميركي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG