Accessibility links

logo-print

تسونامي صغير في اليابان بعد زلزال قوي


إحياء ذكرى ضحايا تسونامي في اليابان

إحياء ذكرى ضحايا تسونامي في اليابان

قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن السلطات ألغت تحذيرا من أمواج مد تسونامي شمال شرقي البلاد بعد ساعتين من وقوع زلزال قوته ست درجات وثمانية أعشار درجة على مقياس ريختر.

ووقع الزلزال قبالة منطقة فوكوشيما في وقت مبكر من صباح السبت بالتوقيت المحلي وتسبب في أمواج تسونامي محدودة بالمنطقة، إذ سجل أول ارتفاع للمياه 20 سنتيمترا بعد أقل من ساعة على الزلزال، وذلك قبل أن يرفع الإنذار بعد حوالي ساعتين من إطلاقه.

وقد صدرت أوامر إجلاء في عدة بلدات ساحلية بالمنطقة التي تضررت بشدة من جراء زلزال وقع في آذار /مارس من 2011، وأعقبته أمواج مد عاتية أدت إلى مقتل 19 ألف شخص وسببت أسوأ كارثة نووية منذ حادث تشيرنوبيل في أوكرانيا.

وقبل نحو 30 ثانية من الهزة الأرضية، عمل نظام الإنذار في الهواتف المحمولة للتحذير من وقوع زلزال بفضل نظام للرصد المسبق لدى وكالة الأرصاد الجوية اليابانية.

وأكدت وكالة الأرصاد وقوع الزلزال بعيد وقوعه، وأفادت تقارير بإصابة ثلاثة أشخاص مسنين على الأقل بجروح في فوكوشيما بسبب سقوطهم أرضا عند حدوثه وبعيد الهزات الارتدادية التي تلته.

وأعلنت الشركة التي تدير المحطتين النوويتين في فوكوشيما عدم حدوث أعطال، لكنها أمرت العمال في الموقع بمغادرة المنطقة الساحلية فورا.

ووقع الزلزال في وقت دعت سلطة تنظيم القطاع النووي شركة كهرباء طوكيو (تيبكو) اتخاذ إجراءات إضافية في محطة فوكوشيما دايشي لمواجهة خطر وقوع كارثة جديدة.

وكانت (تيبكو) قد أكدت منذ أشهر أن المنشآت يمكنها مقاومة زلازل قوية وأنها اتخذت إجراءات لمواجهة أي خطر من وقوع تسونامي.

وشهدت اليابان هذا الأسبوع إعصارا قويا وأحوال جوية سيئة أوقعت سبعة قتلى وأكثر من 60 جريحا وأدت إلى تدمير أو إلحاق أضرار بمئات المنازل.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG