Accessibility links

سنودن يؤكد عدم اصطحابه أية وثائق مسربة لروسيا


 المتعاقد السابق بوكالة الأمن القومي الأميريكية إدوارد سنودن

المتعاقد السابق بوكالة الأمن القومي الأميريكية إدوارد سنودن

أكد المتعاقد السابق بوكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن أنه لم يحضر معه أيا من الوثائق التي أخذها من الوكالة إلى روسيا، وفق تصريحات أدلى بها لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

وقال سنودن للصحيفة إنه أعطى جميع الوثائق إلى صحافيين التقى بهم في هونغ كونغ قبل أن يتوجه إلى موسكو، مضيفا أنه لم يحتفظ لنفسه بنسخ منها.

وقال سنودن في مقابلة مع الصحيفة إن جلب الوثائق إلى روسيا "لم يكن ليخدم المصلحة العامة".

وأبلغ الموظف السابق (30 عاما) صحيفة نيويورك تايمز أيضا أنه يعتقد أنه قادر على حماية الوثائق من أجهزة المخابرات الصينية لأنه على دراية بقدراتها.

وأضاف أنه يشعر بأنه عزز الأمن القومي الأميركي بإثارته جدلا عاما حول نطاق جمع البيانات.

وكان سنودن يعمل في منشأة تابعة لوكالة الأمن القومي في هاواي وكشف عن أسرار تشمل تفاصيل عن برامج تستخدمها الحكومة الأميركية لجمع قدر كبير من المعلومات بما فيها تسجيلات هاتفية وإلكترونية.

وأحدث سنودن حالة من الاستقطاب في الرأي العام بالولايات المتحدة حيث غضب الكثيرون من مدى تدخل الحكومة في خصوصيات المواطنين.

غير أن آخرين وصفوه بأنه خائن لسرقته معلومات من وكالة الأمن القومي بعد التعهد باحترام سياساتها السرية وسفره إلى الصين ثم إلى روسيا ومعه بيانات أميركية سرية.

ومنحت روسيا سنودن حق اللجوء لمدة عام. وتريد السلطات الأميركية إعادته إلى الولايات المتحدة لمواجهة اتهامات بالتجسس.
XS
SM
MD
LG