Accessibility links

اكتشاف نظام شمسي ثان يزيد من احتمال وجود حياة خارج الأرض


صورة للناسا من الفضاء للنظام الشمسي

صورة للناسا من الفضاء للنظام الشمسي

أعلن علماء أوروبيون أنهم اكتشفوا نظاما شمسيا جديدا تدور فيه كواكب حول نجم آخر غير الشمس، مما زاد مرة أخرى من احتمال وجود مخلوقات خارج الأرض.

وأوضح باحثو الفيزياء الفلكية بالمركز الألماني لأبحاث الطيران والفضاء "دي إل آر" الثلاثاء أنهم عثروا على هذا النظام الشمسي الجديد أثناء بحثهم عن كواكب شبيهة بالأرض.

وكشف علماء الفضاء الأوروبيون أن كواكب هذا النظام الشمسي منتظمة حول نجمها بنفس طريقة ترتيب الكواكب حول الشمس الذي تدور فيه الكواكب الحجرية الصغيرة بالقرب من الشمس والكواكب الغازية الكبيرة على مسافة أكبر من الشمس.

غير أن الباحثين أوضحوا أيضا أن كواكب هذا النظام الشمسي الجديد تقترب من بعضها بكثافة أكبر بكثير من كثافة نظامنا الشمسي.

ونشر الباحثون اكتشافهم الجديد ال بمجلة "أستروفيزيكال جورنال" الأميركية.

والنظام الشمسي هو الاسم الذي يطلق عادة على النظام الكوكبي الذي يتكون من الشمس وجميع ما يدور حولها من أجرام بما في ذلك الأرض والكواكب الأخرى.

كما يَتضمن النظام الشمسي أجراما أخرى أصغر حجما هي الكواكب القزمة والكويكبات والنيازك والمذنبات، إضافة إلى سحابة رقيقة من الغاز والغبار تعرف بالوسط البين كوكبي.

ومن المرجح أن يزيد هذا الاكتشاف الجديد منن وجود كواكب أخرى شبيهة بالأرض وتسكنها مخلوقات شبيه بالإنسان وهو الحلم البشري الذي لم يتحقق بعد.

وهنا فيديو لأهم خصائص النظام الشمسي:

XS
SM
MD
LG