Accessibility links

logo-print

غارة أميركية تستهدف قياديا في حركة الشباب بالصومال


طائرات أميركية -أرشيف

طائرات أميركية -أرشيف

قالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان الجمعة، إن طائراتها استهدفت بغارة جوية في الصومال الخميس قياديا بارزا في حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة، ويدعى علي دوري.

وأضاف البنتاغون أن الغارة نفذت بالتنسيق مع الحكومة الفدرالية الصومالية، مشيرا إلى أن نتائج العملية تخضع للتقييم.

وأكد البيان أن هذه العملية تمثل ضربة كبيرة لحركة الشباب، وأنها ستؤثر على قدرتها في تنفيذ هجمات إرهابية ضد الحكومة الفدرالية في البلاد، أو ضد مصالح أو مواطني الولايات المتحدة.

وكان دوري عضوا في الجناح العسكري والاستخباري لحركة الشباب، وعلى صلة بهجمات نفذتها الحركة في العاصمة مقديشو، وبهجمات أدت إلى مقتل ثلاثة أميركيين على الأقل.

وأوضح البيان أن دوري كان له دور أساسي في هجوم 25 كانون أول/ديسمبر 2014 الذي استهدف مطار العاصمة مقديشو، وأدى إلى مقتل العديد من أفراد بعثة الاتحاد الإفريقي إلى الصومال ومواطن أميركي.

وكان دوري مسؤولا بشكل مباشر عن هجوم استهدف في 27 آذار/مارس 2015 فندق مكة المكرمة في مقديشو، وأدى إلى مقتل 15 شخصا من ضمنهم مواطن صومالي أميركي، حسب بيان البنتاغون.

المصدر: البنتاغون/الحرة

XS
SM
MD
LG