Accessibility links

50 قتيلا بهجوم لحركة الشباب على قاعدة للقوة الإفريقية في الصومال


مخلفات تفجير سابق في الصومال

مخلفات تفجير سابق في الصومال

قال مسؤولون عسكريون غربيون، إن نحو 50 جنديا من قوات الاتحاد الإفريقي قتلوا في هجوم حركة الشباب الإسلامية على قاعدة عسكرية في جنوب الصومال الثلاثاء.

وجاء في بلاغ أرسله مسؤولون عسكريون لدبلوماسيين، أن نحو 50 آخرين في عداد المفقودين إثر الهجوم.

وكانت حركة الشباب الإسلامية التابعة لتنظيم القاعدة قد أعلنت الثلاثاء أن الهجوم في منطقة جانال على بعد 80 كلم جنوب غرب مقديشو، جاء انتقاما لمقتل سبعة مدنيين على أيدي قوات أوغندية خلال زفاف في بلدة مركا في تموز/يوليو، حسب زعم الجماعة المتشددة.

وقالت قوة الاتحاد الإفريقي في الصومال "اميصوم" إن جنودا من أوغندا كانوا منتشرين في القاعدة.

وجاء في بيان أصدرته القوة بعد أكثر من 12 ساعة على الهجوم، أن قواتها أجرت عملية انسحاب تكتيكي من القاعدة، وأنها بصدد التحقق من حجم الأضرار والخسائر، نظرا للطبيعة المعقدة للهجوم.

وقالت المصادر العسكرية الغربية إن الهجوم بدأ بتدمير جسرين لقطع طرقات الوصول إلى القاعدة، ثم قام انتحاري باقتحام القاعدة ولحقه نحو 200 من مقاتلي حركة الشباب.

وأفاد شهود بأن حركة الشباب سيطرت على القاعدة وقامت بنهب مخازن الأسلحة ونقلت الجثث بواسطة شاحنات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG