Accessibility links

مسؤولون: مقتل 10 مسلحين في الهجوم على حركة الشباب


جندي أميركي خلال تدريبات- أرشيف

جندي أميركي خلال تدريبات- أرشيف

قال مسؤولون أميركيون وصوماليون إن العملية التي نفذتها قوات صومالية بمشاركة أميركية ضد حركة الشباب بالقرب من مقديشو أسفرت عن مقتل 10 مسلحين على الأقل من الحركة.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن المتحدث باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) جيف ديفيس القول إن القوات الأميركية ساهمت بدور استشاري، ونقلت المروحيات، ورافقت القوات الصومالية، لكنه أشار إلى أنها لم تنفذ مهام هجومية.

ورجح مسؤول استخباراتي صومالي مقتل قيادي متشدد كانت تستهدفه الغارة.

وأشار إلى وجود صعوبة في القبض على ذلك القيادي لأنه كان يحاط بمقاومة شديدة، من دون إعطاء تفاصيل عن هويته.

تحديث: 11:10 ت غ في 9 آذار/مارس

أعلن مسؤول أميركي الأربعاء أن قوة خاصة نقلتها مروحيات شاركت في عملية عسكرية للقوات الصومالية استهدفت معسكرا لحركة الشباب غرب مقديشو في وقت متأخر الثلاثاء.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه أن القوة الأميركية رافقت نظيرتها الصومالية خلال العملية.

وكان مسؤولون صوماليون قد أفادوا في وقت سابق الأربعاء بأن قوات خاصة شنت هجوما بمساندة مروحيتين على قاعدة لحركة الشباب في مدينة أوديغلي، معقلها الذي يبعد نحو 50 كيلومترا غرب العاصمة.

وقال المسؤول عن المنطقة محمد عويس للصحافيين، إن هناك معلومات بشأن سقوط ضحايا بين عناصر الحركة المتشددة، غير أن إذاعة تابعة للشباب نقلت عن متحدث باسم الحركة القول إن قوة أغارت على أوديغلي "تراجعت من دون تحقيق هدفها".

وأضاف المتحدث أن المروحيتين هبطتا خارج المدينة ونزلت منهما قوات برية تتحدث لغة أجنبية، دخلت المدينة واشتبكت مع مقاتلي الشباب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG