Accessibility links

logo-print

حركة الشباب الصومالية تؤكد مقتل زعيمها أحمد غودان


طائرة أميركية من دون طيار

طائرة أميركية من دون طيار

أكدت حركة الشباب الصومالية السبت مقتل زعيمها أحمد غودان في قصف جوي أميركي الأسبوع الماضي، وجددت البيعة لزعيم تنظيم القاعدة بزعامة أيمن الظواهري، وحذرت بالانتقام من أعدائها.

واختارت الحركة المتشددة الشيخ أحمد عمر أبي عبيدة زعيما لها خلفا لغودان.

وقالت الجماعة إن الجهاد لن يتأثر بمقتل غودان وتوعدت في بيان أعداءها قائلة "أبشروا بما يسؤوكم وترقبوا عاقبة فعلكم الأرعن وتصرفكم الطائش".

وقال لورانس كورب، من مركز التقدم الأميركي عن هذه الضربة إنها رمزية وإنها "نظهر لهذه الجماعات أنها لا تستطيع أن تفعل ما تفعل دون عقاب".

وأضاف أن "قتل زعيم الشباب يبين أننا نعلم أين هم وأننا قادرون على تعقب تحركاتهم".

وأكدت وزارة الدفاع الامريكية الجمعة أن غودان قتل في غارة جوية أميركية في الصومال ووصفت ذلك بأنه "خسارة رمزية وميدانية كبيرة" لمنظمة منبثقة عن تنظيم القاعدة.

وشارك غودان في تأسيس حركة الشباب التي نفذت العديد من التفجيرات والهجمات الانتحارية في الصومال وأماكن أخرى، ومن بينها الهجوم على مركز ويستجيت التجاري في نيروبي بكينيا في 2013 الذي قتل فيه 67 شخصا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG