Accessibility links

logo-print

بان كي مون يعبر عن صدمته إثر هجوم مقديشو


عمليات الإغاثة

عمليات الإغاثة

أبدى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "صدمته" جراء الهجوم الذي تعرض له الأربعاء المجمع الرئيسي للأمم المتحدة في العاصمة الصومالية مقديشو.

وفق ما أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسيركي في رسالة الالكترونية إلى أن "الأمين العام علم بالهجوم على الأمم المتحدة في الصومال ويشعر بالصدمة".

وكان ثمانية أشخاص على الأقل بينهم ثلاثة أجانب قد قتلوا في هجوم نفذه متمردون إسلاميون من حركة الشباب الصومالية الأربعاء على المجمع الرئيسي للأمم المتحدة في مقديشو حيث نجحوا في اقتحامه قبل أن يتم قتلهم.

وقالت مصادر في الشرطة وفي الأمم المتحدة إن الهجوم الذي استمر نصف ساعة أدى إلى مقتل أحد موظفي الأمم المتحدة واثنين من المتعاقدين معها إضافة إلى حارسين صوماليين على الأقل، كما أدى الهجوم إلى مقتل ثلاثة مدنيين في محيط المجمع. ولم يتم تحديد جنسيات القتلى الأجانب على الفور.

وقال المسؤول في الشرطة الصومالية عبد الله عثمان إن "الوضع بات تحت السيطرة وقوات الأمن الصومالية مدعومة من قوات الاتحاد الإفريقي في الصومال سيطروا على المبنى وقضوا على المهاجمين".

وبحسب المصادر، "فقد انفجرت سيارة مفخخة أمام مدخل المجمع" ثم قام انتحاري بتفجير حزامه الناسف. بعدها نجح عدد غير محدد من المهاجمين يحملون على الأرجح أحزمة ناسفة في دخول المجمع ثم واجهوا الحراس الخاصين للأمم المتحدة.

وقال المصادر إن "جميع موظفي (المنظمة الدولية) نزلوا إلى الملاجئ" منذ بداية الهجوم.

وأكدت قوات الأمم المتحدة في الصومال عبر حسابها على تويتر أن المدخل الرئيسي لمقر الأمم المتحدة تعرض لـ"هجوم معقد".

وغالبا ما يتم استخدام تعبير "هجوم معقد" للإشارة إلى عمليات غالبا انتحارية ينفذها متمردون وتتضمن استخدام أسلحة وانتحاريين وسيارات مفخخة في وقت واحد.
XS
SM
MD
LG