Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تحذر من مجاعة حادة تهدد ثلاثة ملايين صومالي


مجاعة حادة في الصومال بسبب الجفاف واستمرار الصرع

مجاعة حادة في الصومال بسبب الجفاف واستمرار الصرع

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، الأحد، أن أكثر من مليون صومالي يعانون من مجاعة حادة بسبب استمرار الصراع في بلدهم والجفاف وعدم كفاية المعونات الإنسانية.

وقال نائب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى الصومال فيليب لازاريني، في مؤتمر صحفي "اليوم، لدينا تأكيد بأن الأمن الغذائي في الصومال يزيد سوءاً كما توقعنا".

وأشار إلى أن "هناك مليوناً يواجهون نقصاً حاداً في الأمن الغذائي، أي ما يزيد على نسبة 20 في المئة مقارنة بالوضع قبل ستة شهور".

وأضاف أن هذه المعطيات ترفع "العدد الإجمالي لمن يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية إلى أكثر من ثلاثة ملايين نسمة".

وأكد لازاريني أن الأمم المتحدة اتخذت إجراءات عاجلة للحد من الأزمة، موضحا: "لقد وظفنا حلولاً لمواجهة الأزمة. فقد بدأت منظمات الإغاثة إرسال طائرات المساعدات إلى المناطق التي لا يمكن الوصول إليها برا".

لكنه اعتبر أن "المساعدة الجوية ليست الطريقة المثلى، لأنها مكلفة، كما أنها لا تسمح باستمرار المساعدة للمناطق البعيدة في وسط الجنوب".

من جهة ثانية، قال رودي فان آكين ممثل منظمة الأغذية والزراعة "من الآن وحتى هطول المطر في أكتوبر، إذا لم نوفر مساعدة إنسانية كافية للمحتاجين فإن أزمة الأمن الغذائي ستزداد سوءا".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG