Accessibility links

مقتل ثلاثة في قصف جوي للجيش السوداني على ولاية النيل الأزرق


عناصر من الحركة الشعبية لتحرير السودان

عناصر من الحركة الشعبية لتحرير السودان

أعلن المتحدث باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان الإثنين مقتل ثلاثة مدنيين في غارات جوية شنها الجيش السوداني في ولاية النيل الأزرق التي تشهد تمردا مسلحا ضد سلطات الخرطوم.

وقال ارنو نغوتولو لودي المتحدث باسم الحركة إن القصف الجوي استهدف الجمعة والسبت قرى عدة في النيل الأزرق وأسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة عشرين آخرين.

وتأتي هذه الغارات قبل بضعة أيام من انتهاء المهلة التي منحتها الأمم المتحدة للسودان وجنوب السودان لتسوية خلافاتهما.

وتتهم الخرطوم جوبا بدعم المتمردين المسلحين في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان المحاذيتين لجنوب السودان.

وكان مجلس الأمن الدولي قد توعد البلدين بعقوبات في حال لم يتوصلا إلى معالجة خلافاتهما قبل الثاني من أغسطس/آب، وفي مقدمها تقاسم عائدات النفط وترسيم الحدود المشتركة.

ومنذ إعلان استقلال جنوب السودان في يوليو/تموز 2011، تسعى الخرطوم إلى تأكيد سيطرتها على النيل الأزرق وجنوب كردفان.

ووفق الأمم المتحدة فان نحو 105 آلاف سوداني من النيل الأزرق و45 ألفا من جنوب كردفان نزحوا إلى جنوب السودان هربا من أعمال العنف ونقص المواد الغذائية.
XS
SM
MD
LG