Accessibility links

ريك ماشار: كير لم يعد الرئيس الشرعي واشتباكات جوبا 'سوء تفاهم'


النائب السابق لرئيس جنوب السودان ريك ماشار الذي تلاحقه سلطات جوبا

النائب السابق لرئيس جنوب السودان ريك ماشار الذي تلاحقه سلطات جوبا

نفى النائب السابق لرئيس جنوب السودان ريك ماشار وقوفه وراء أي محاولة انقلابية ضد حكومة الرئيس سيلفا كير، فيما تتواصل الدعوات الدولية لوقف القتال الذي خلف منذ الأحد أكثر من 400 قتيل، وفق تقديرات الأمم المتحدة.
وقال ماشار في أول تصريح يدلي به منذ بدء المعارك في جوبا، "لم يكن هناك انقلاب، ما جرى في جوبا كان سوء تفاهم بين الحرس الرئاسي".
واتهم ماشار كير بأنه "كان يبحث فقط عن ذريعة لاتهامهم زورا من أجل إحباط العملية الديمقراطية التي تدعو لها جماعته باستمرار"، مؤكدا في حديثه لموقع إخباري سوداني في باريس على أن كير"لم يعد الرئيس الشرعي" لجنوب السودان.
رئيس جنوب السودان سيلفا كير

رئيس جنوب السودان سيلفا كير

وتقول سلطات جنوب السودان إن ماشار "الهارب" مطلوب القبض عليه بتهمة تدبير "انقلاب تم إحباطه"، كما أعلنت الثلاثاء اعتقال 10 من كبار الشخصيات بينهم ثمانية وزراء سابقين في الحكومة التي أقيلت مع ماشار في تموز/يوليو الماضي.

كير مستعد للحوار
عرض رئيس جنوب السودان سيلفا كير إجراء محادثات مع نائبه السابق ريك ماشار الذي تتهمه جوبا بالوقوف وراء محاولة انقلاب عسكري.
وقال كير في حديث للصحافيين الأربعاء "سأجلس معه إلى طاولة محادثات، لكن لا أعلم ما ستكون نتيجتها".
حل سلمي للخلاف
ودعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى حل سلمي للنزاع السياسي القائم بين قيادات الدولة الفتية.
وشدد كيري في تصريحات خلال زيارته للفيليبين على ضرورة إكمال مسيرة الديمقراطية في جنوب السودان، مطالبا الحكومة بـ"احترام قواعد القانون".
XS
SM
MD
LG