Accessibility links

logo-print

هل بدأ عصر الهواتف الذكية المقوسة؟


هاتف إل جي الذكي المقوس

هاتف إل جي الذكي المقوس

أعلنت الشركة الكورية الجنوبية "إل جي إلكترونيكس" عن طرح هاتف ذكي مقوس يتكيف مع وضعية الاستماع.

وبذلك، تكون إل جي ثاني مجموعة بعد "سامسونغ" تقدم هاتفا ذكيا مقوسا، في خطوة تمهد
الطريق لانتشار أجهزة مرنة تتكيف مع وضعية الاستماع وتحسن مشاهدة أشرطة الفيديو.

وصرح المسؤول عن قسم الأجهزة المحمولة في مجموعة "إل جي" بارك جونغ سيوك قائلا إن "نموذجنا هو أفضل نموذج عن هاتف مقوس الشكل يطرح حتى الآن في الأسواق".

غير أن هاتف "جي فليكس"، الذي يتوفر على شاشة يبلغ حجمها حوالي 15 سنتمترا، غير قابل للطي. وهو يستخدم تقنية الصمامات الثنائية العضوية الباعثة للضوء (اوليد)، تماما مثل
هاتف "غالاكسي راوند" الذي أطلقته "سامسونغ" في بداية الشهر.

وتقدم كل من "إل جي" و"سامسونغ" شاشات تلفزيونية مقوسة أغلى بكثير من الشاشات
العادية.

سيطرح هاتف إل جي المقوس في الأسواق الكورية الجنوبية في نوفمبر/ تشرين الثاني بسعر لم يحدد بعد.

وها فيديو عن يوتيوب عن هاتف أل جي المقوس:



ولم يلاق الأمر استحسانا عند معظم المغردين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر الذين تساءلوا عن مدى جدوى هواتف ذكية مقوسة. وإليكم بعض هذه التغريدات:

بطرحها للهاتف الذكي المقوس، إل جي تجد حلا لمشكلة لم تكن موجودة في الأصل.


تقول إل جي إن هاتفها الذكي المقوس الجديد سيتلاءم مع وضعية الاستماع ويمكن وضعه
بالجيب الخلفي


أعتذر لكني أجد صعوبة في المحافظة على وضعية مستقيمة أثناء مشاهدة مقاطع الفيديو فكيف القول إن مشاهدتها على الهاتف الذكي المقوس يشبه تجربة IMAX

XS
SM
MD
LG