Accessibility links

استعدادات لمناورات عسكرية جديدة بين واشنطن وصول


عناصر في قوات مشاة البحرية الأميركية خلال المناورات مع كوريا الجنوبية في 26 أبريل/نيسان 2013

عناصر في قوات مشاة البحرية الأميركية خلال المناورات مع كوريا الجنوبية في 26 أبريل/نيسان 2013

أعلن مصدر أميركي أن مجموعة تابعة للبحرية الأميركية بقيادة حاملة الطائرات نيميتز وصلت السبت إلى قبالة سواحل كوريا الجنوبية لإجراء مناورات جديدة بعد عشرة أيام على مناورات أثارت غضب بيونغ يانغ.

وتضم المجموعة مدمرات وسفن دورية على متنها 64 طائرة، وفق ما أوضحه الأميرال مايك س. وايت في تصريح صحافي بعد وصول نيميتز إلى مرفأ بوسان الجنوبي.

وأضاف وايت أنه "من الأهمية القصوى الاستمرار في إجراء عمليات مشتركة مع شركاء مثل كوريا الجنوبية"، رافضا تأكيد معلومات صحافية تفيد بأن المناورات ستجرى الأسبوع المقبل.

ويأتي تحرك القوات البحرية الأميركية في إطار من التوتر الحاد في شبه الجزيرة الكورية بسبب طموحات بيونغ يانغ النووية.

وكانت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة قد انهتا في 30 أبريل/نيسان الماضي مناورات مشركة شارك فيها طوال شهرين الجيش الكوري الجنوبي وحوالي ثلث القوات الأميركية المنتشرة في كوريا الجنوبية وقوامها 28 ألف جندي.

وكانت بيونغ يانغ قد دانت تلك المناورات التي تقام كل عام والتي تعتبرها بمثابة اجتياح لأراضيها من قبل جارتها الجنوبية وبدعم من الولايات المتحدة.

وشهدت شبه الجزيرة الكورية توترا حادا بعدما قامت كوريا الشمالية في ديسمبر/كانون الأول بإطلاق صاروخ اعتبرته صول وحلفاؤها صاروخا بالستيا، وتلته محاولة نووية ثالثة في فبراير/شباط فرض على إثرها مجلس الأمن الدولي عقوبات جديدة على بيونغ يانغ ما حملها على التهديد بتوجيه ضربات وبشن حرب نووية.
XS
SM
MD
LG