Accessibility links

logo-print

بدء المفاوضات بين الفرقاء في جنوب السودان


رئيس جنوب السودان رفقة الرئيسين الإثيوبي والكيني

رئيس جنوب السودان رفقة الرئيسين الإثيوبي والكيني

بدأ الطرفان المتناحران في جنوب السودان الأحد مفاوضات مباشرة في أديس أبابا بهدف وقف ثلاثة أسابيع من المعارك التي استمرت في أنحاء مختلفة من البلاد.
وأعلن وزير الإعلام والمتحدث باسم حكومة جنوب السودان مايكل ماكوي عن بدء هذه المحادثات المباشرة في أديس أبابا، مبررا تأجيلها السبت إلى عدم اتفاق طرفي النزاع حول المواضيع المطروحة للبحث.
وأوضح ماكوي، أن الحكومة رفضت البدء في المفاوضات بشروط مسبقة، من ضمنها الإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين:
"لسنا جاهزين للتفاوض بشروط مسبقة، وهذا هو سبب وجودنا هنا، إن مسألة اطلاق سراح المعتقلين لا ينبغي أن تكون بجانب محادثات سلام ناجحة، لقد جئنا إلى هنا لإجراء محادثات سلام دون شروط".
تواصل المعارك
إلى ذلك، واصل جيش جنوب السودان محاولته استعادة مدينة بورا التي يسيطر عليها المتمردون وتبعد 200 كيلو مترا شمال جوبا.
وقال الناطق باسم الجيش في جنوب السودان فيليب آغير إن مواجهات تجري في ولايتي الوحدة والنيل الأعلى في الشمال، مؤكدا أن القوات النظامية تتقدم نحو عاصمتيْ هاتين الولايتين اللتين سيطر عليهما المتمردون.
وأضاف آغير أن الجنود الحكوميين يستعدون لاستعادة السيطرة على مدينة بور شمال جوبا، مقرا باشقاق وحدات حكومية من الجيش في جنوب وجنوب غرب البلاد.
XS
SM
MD
LG