Accessibility links

logo-print

محادثات بين جوبا والخرطوم لتأمين مواقع النفط والصين تدخل المفاوضات


رئيس السودان عمر البشير يزور الجنوب ويلتقي سلفا كير

رئيس السودان عمر البشير يزور الجنوب ويلتقي سلفا كير

أعلن وزير الخارجية السوداني علي كرتي الاثنين أن مشاورات تجري بين الخرطوم وجوبا لنشر قوات مشتركة لتأمين مواقع النفط في دولة جنوب السودان، مشيرا إلى أن جوبا هي التي اقترحت نشر هذه القوات.

وقال كرتي للصحافيين لدى عودته إلى مطار الخرطوم من جنوب السودان حيث رافق الرئيس السوداني عمر البشير في زيارته إلى جوبا أن "السودان وجنوب السودان يتشاوران حول نشر قوات مشتركة لتأمين مواقع النفط (في دولة الجنوب) وذلك بناء على طلب من جوبا.

وأضاف أن التشاور بين الدولتين يجري على نشر قوات في كل المواقع التي تحتاج لمراقبة بما في ذلك الحدود بين الدولتين.

وقام البشير الاثنين بزيارة إلى جوبا التقى خلالها نظيره الجنوب سوداني سلفا كير الذي تخوض قواته منذ ثلاثة أسابيع معارك مع متمردين موالين لخصمه نائبه السابق رياك مشار.

وأضاف كرتي أنه "بناء على طلب وزارة النفط بدولة الجنوب سيتم إرسال 900 من الفنيين السودانيين للمساعدة في تشغيل حقول نفط الجنوب وهؤلاء الفنيين الآن يتأهبون وفي انتظار بعض الترتيبات للمغادرة إلى هناك".

الصين تدعو لوقف إطلاق النار

ودعت الصين الإثنين، أطراف النزاع في جنوب السودان، إلى وقف فوري لإطلاق النار وإلى تفعيل محادثات السلام لإنهاء موجة الصراع القائم منذ ثلاثة أسابيع من القتال العرقي.
و في زيارة إلى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي إن بكين تشعر بقلق عميق إزاء الاضطرابات في جنوب السودان والتي تسببت في خفض الحكومة لإنتاجها النفطي بمقدار الخمس تقريبا.

وقال وانغ يي: "موقف الصين فيما يتعلق بالوضع الراهن في جنوب السودان واضح جدا. أولا، نحن ندعو إلى الوقف الفوري لأعمال العنف ونأمل أن يسود القانون والنظام قريبا. ثانيا، نأمل ان يُشرَع في الحوار السياسي في أقرب وقت ممكن ".

البشير يزور الجنوب

وتزامنت زيارة الرئيس السوداني مع بدء محادثات سلام مباشرة بين حكومة الجنوب والمتمردين، وذلك في أديس ابابا.

وكان البشير قال لدى وصوله إلى جوبا للقاء كير "إن السلام والأمن يجب أن يسودا في جنوب السودان. إن الهدف من زيارتنا هو حمل السلام إلى جنوب السودان وإلى أشقائنا وشقيقاتنا الجنوب سودانيين. إن علاقتنا هامة جدا".

ونقلت وكالة الانباء السودانية الرسمية عن البشير قوله إن "السودان مستعد لتقديم اي دعم للحل السلمي لأزمة جنوب السودان".

ويشهد جنوب السودان الذي استقل عن السودان في تموز/يوليو 2011، منذ 15 كانون الأول/ديسمبر معارك بين القوات الحكومية وحركة التمرد بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار الذي أقيل في تموز/يوليو الماضي.

ويتهم كير مشار بمحاولة القيام بانقلاب عسكري. لكن الأخير ينفي ويتهم كير بالسعي إلى تصفية خصومه. وقد تكثفت المعارك في اليومين الأخيرين وما زالت مستمرة ..

وأسفرت المواجهات عن سقوط آلاف القتلى ونزوح نحو مئتي ألف شخص. كما أشارت تقارير إلى مجازر وعمليات قتل واغتصاب ذات طابع قبلي.
XS
SM
MD
LG