Accessibility links

logo-print

مسؤول بالأمم المتحدة يدعو لفرض حظر على السلاح إلى جنوب السودان


أطفال من جنوب السودان جرى تجنيدهم

أطفال من جنوب السودان جرى تجنيدهم

حث رئيس عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة إيرفيه لادسو مجلس الأمن الدولي الأربعاء على فرض حظر على السلاح إلى جنوب السودان وإدراج أسماء المزيد من القادة المتنافسين في البلد الذي تمزقه الحرب حيث يرى احتمالا ضعيفا للتوصل لحل سلمي للصراع هناك.

ووصف لادسو لمجموعة صغيرة من الصحافيين قبيل اجتماع مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا الوضع بأنه "مروع تماما"، داعيا إلى النظر في احتمال فرض مزيد من العقوبات على المزيد من القادة.

وأضاف أن هناك شبهات بأن الموارد الشحيحة للغاية التي تملكها الدولة تذهب إلى شراء المزيد من الأسلحة.

ومع مرور أربع سنوات على استقلال أحدث دولة في العالم عن السودان أطلع لادسو مجلس الأمن في اجتماع خلف أبواب مغلقة على الوضع في البلد الإفريقي بعدما اتهمت الأمم المتحدة قوات الحكومة بالاعتداء جنسيا على نساء وفتيات وحرق بعضهن أحياء حسبما ذكرت تقارير.

وأدرج مجلس الأمن الأسبوع الماضي أسماء ستة من القادة المتنافسين في جنوب السودان على القائمة السوداء ليصبحوا أول أشخاص يتعرضون لتجميد عالمي للأصول وحظر على السفر.

وقال دبلوماسيون إن المجلس لم يتمكن من الاتفاق على فرض حظر للسلاح عندما وضع نظام العقوبات في آذار/ مارس الماضي، إذ عارضت الولايات المتحدة وروسيا والصين ذلك في حين أيده أعضاء أوروبيون وآخرون في المجلس. وبدلا من ذلك اكتفى المجلس بالتهديد باتخاذ مثل هذا الاجراء.

وانزلق جنوب السودان إلى حرب أهلية نهاية 2013 حين اشعلت أزمة سياسية قتالا بين قوات موالية للرئيس سلفا كير ومتمردين متحالفين مع نائبه السابق ريك مشار. وقتل آلاف الأشخاص وتشرد ملايين في الصراع.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG