Accessibility links

الأمم المتحدة ترسل ستة آلاف جندي إضافي إلى جنوب السودان


البعثة الأممية في جنوب السودان. أرشيف

البعثة الأممية في جنوب السودان. أرشيف

أعلنت ممثلة الأمم المتحدة الخاصة في جنوب السودان الخميس أن التعزيزات الأولى بالعناصر والعتاد لبعثة المنظمة الدولية في هذا البلد ستصل خلال 48 ساعة.

وقررت الأمم المتحدة إرسال ستة آلاف من الجنود الدوليين الإضافيين وإمكانات جوية (ست مروحيات قتالية وللنقل وطائرة من طراز سي-130) لتعزيز بعثتها في جنوب السودان وتمكينها من حماية المدنيين في شكل أفضل.

وقالت هيلدا جونسون في مؤتمر صحافي "نعمل من دون توقف للحصول في أقرب فرصة على هذه الموارد" التي ستؤمنها بعثات أخرى للأمم المتحدة في إفريقيا، وخصوصا في جمهورية الكونغو الديموقراطية وساحل العاج ودارفور وليبيريا.

وأضافت "نعمل لإرسال عناصر أساسية عدة نحتاج إليها خلال الساعات الـ48" المقبلة، موضحة أنها ستكون جنودا وعتادا من دون تفاصيل إضافية.

وقالت "جنودنا منشغلون إلى أقصى حدود في حماية المدنيين في معسكرات" الأمم المتحدة في جوبا وبور وبنتيو ومالاكال. وتابعت "التعليمات لكل الجنود الدوليين تقضي باستخدام القوة عندما يتعرض المدنيون لتهديدات وشيكة".

وأوضحت أنه من المستحيل وضع حصيلة محددة للضحايا منذ اندلاع أعمال العنف في 15 كانون الأول/ديسمبر، لكنها قدرت العدد "بأكثر من ألف شخص".

وقالت إن معارك لا تزال دائرة في بور وإن القوات الحكومية تسيطر على المطار والنقاط الإستراتيجية في المدينة. ومنطقة المواجهات الأخرى هي مدينة مالاكال.

وأضافت أن بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان "لم تتمكن من تأكيد وجود مقبرة جماعية في بنتيو" كما أشارت سابقا في جنيف المفوضة العليا لحقوق الانسان نافي بيلاي.

وأوضحت أن الجنود الحكوميين الـ15 الذين عثر على جثثهم في بنتيو "قضوا في اشتباكات" مع متمردين.
XS
SM
MD
LG