Accessibility links

logo-print

قمر اصطناعي جديد لقياس ارتفاع المحيطات


الصاروخ القاذف "فالكون 9" في قاعدة فاندنبرغ الجوية في كاليفورنيا

الصاروخ القاذف "فالكون 9" في قاعدة فاندنبرغ الجوية في كاليفورنيا

تستعد شركة "سبايس اكس" الفضائية الأميركية الأحد لإطلاق قمر اصطناعي مصمم لقياس ارتفاع المحيطات والتعمق في فهم الظواهر المناخية القصوى.

ومن المقرر أن يقلع الصاروخ القاذف "فالكون 9" من قاعدة فاندنبرغ الجوية في كاليفورنيا، بعد تأخير استمر عامين.

وهذا القمر "جيسون 3" هو ثمرة تعاون بين وكالة الفضاء الفرنسية ومنظمة "يومتسات" الأوروبية المعنية بالأقمار الاصطناعية المراقبة للمناخ، ووكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، والوكالة الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي.

وسيوضع هذا القمر على ارتفاع 1335 كيلومترا عن سطح الأرض، وسيقيس ارتفاع المحيطات بدقة عالية، بحسب جيم سيلفا المسؤول في الوكالة الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي.

وتصل تكاليف صنع القمر وإطلاقه وتشغيله على مدى خمس سنوات إلى 180 مليون دولار.

ومن شأن "جيسون 3" أن يساعد في عمليات البحث والإنقاذ بعد حوادث الغرق.

وقال لوري ميلر المسؤول العلمي عن مهمة "جيسون" في الوكالة الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي إن أكثر من 90 في المئة من الحرارة المحبوسة على سطح الأرض تتركز في المحيطات، الأمر الذي يجعل منها عنصرا أساسيا في ظاهرة التغير المناخي.

وستكون مهمة الأحد الثانية لصواريخ "سبايس اكس" بعد انفجار أحد صواريخها من طراز "فالكون 9" في حزيران/يونيو الماضي، وذلك بعيد انطلاقه من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا.

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG