Accessibility links

250 مهاجرا إفريقيا يحاولون التسلل إلى مليلية


عناصر في حرس الحدود الإسبانية عند السياج الذي تسلقه المهاجرون الأفارقة

عناصر في حرس الحدود الإسبانية عند السياج الذي تسلقه المهاجرون الأفارقة

حاول نحو 250 مهاجرا من دول إفريقيا جنوب الصحراء صباح الخميس تسلق الأسلاك الشائكة التي تفصل مدينة مليلية الإسبانية عن الأراضي المغربية، بعد عدة محاولات مماثلة خلال الأيام القليلة الماضية.

وأعلن مقر حاكم مليلية في بيان أن 250 مهاجرا قاموا في الساعة 5:30 بتوقيت غرينيتش الخميس بمحاولة جديدة للتسلل إلى المنطقة الواقعة بين حدود باريو تشينو ومشارف مطار مليلية.

وأضاف أن مهاجرا واحدا فقط تمكن من عبور الحدود، فيما بقي 15 مهاجرا آخر عالقين على إحدى الأسلاك الشائكة حوالى ساعة ونصف إلى أن أنزلهم حرس الحدود المغربي.

وفي حين تحدثت الصحافة الإسبانية عن أن تراجع المراقبة في الجانب المغربي عامل في تزايد محاولات تسلل المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة إلى مليلية وتدفقهم على البحر، أكد البيان على "التعاون الإسباني المغربي" في هذا الإطار.

وتواجه إسبانيا وإيطاليا منذ السبت تدفق أعداد كبيرة من المهاجرين في منطقة مليلية وبحرا قبالة إيطاليا مع وصول 1300 منهم إلى إسبانيا و3400 إلى إيطاليا.

وحاول 600 مهاجر الأربعاء تسلق الحواجز الثلاثة من الأسلاك الشائكة التي تفصل المغرب عن مليلية، وعلق فيها 60 متسللا عدة ساعات آملين عبثا في اغاثتهم من الجانب الإسباني غير أن اربعة منهم أصيبوا بجروح نقلوا إلى المستشفى. وحاول 800 آخرون تقريبا التسلل الثلاثاء إلى الجانب الإسباني من الحدود ونجح في ذلك حوالى 80 منهم.

وأنقذت السلطات الإسبانية أكثر من 900 مهاجر عرض البحر في مضيق جبل طارق ونقلتهم إلى طريفة في أقصى جنوب إسبانيا، فيما أعلنت البحرية العسكرية الإيطالية الأربعاء أنها أغاثت 1400 مهاجر خلال الساعات الـ24 الأخيرة فضلا عن ألفي متسلل أنقذوا خلال نهاية الأسبوع الماضي في قناة صقلية والبحر المتوسط وقبالة السواحل الإيطالية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG