Accessibility links

لقاء مغربي-إسباني بعيدا عن الملفات الساخنة


الوزير الأول الاسباني ماريانو راخوي في لقائه مع رئيس الحكومة المغربية عبد الاله بنكيران

الوزير الأول الاسباني ماريانو راخوي في لقائه مع رئيس الحكومة المغربية عبد الاله بنكيران

استقبل رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي الجمعة في مدريد نظيره المغربي عبد الإله بنكيران في لقاء تجنبا خلاله المسائل التي يحتمل أن تثير الجدل للتركيز على المصالح المشتركة مثل مكافحة الإرهاب.

ووقع راخوي وبنكيران إعلانا مشتركا يؤكد على "أجواء الصداقة" الذي عقد فيها الاجتماع، وهو الـ11 من نوعه، وعلى إرادتهما في "تعزيز الحوار السياسي الثنائي".

وقال بنكيران، خلال مؤتمر صحافي مشترك، إن الطرفين اتفقا على تعزيز التعاون والثقة بينهما خصوصا في مجال مكافحة الإرهاب مؤكدا أنه لا مجال للعودة للوراء في علاقات البلدين.

وأفاد بنكيران بأنه لم يتم التطرق لقضية سبتة ومليلية في المباحثات، موضحا أنه عند بناء علاقة ثقة يتعين البدء بما هو إيجابي.

وتعد إسبانيا أول شريك تجاري للمغرب ويقطن بها أكثر من 750 ألف مغربي.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG