Accessibility links

logo-print

بلاتر يسعى لتخفيف غضب الإسبان بعد صفقة انتقال بايل إلى ريال مدريد


رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر

سعى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر الثلاثاء إلى التخفيف من غضب الإسبان جراء انتقال الويلزي غاريث بايل من توتنهام الإنكليزي إلى ريال مدريد الإسباني بصفقة قاربت 100 مليون يورو، وقال إنها "تدخل في اقتصاد السوق" في الوقت الراهن.

وردا على سؤال على هذه الصفقة الخيالية، رفض بلاتر أن يعطي جوابا أكثر وضوحا، وقال "ينبغي طرح السؤال على ريال مدريد".

ويأتي ضم بايل في وقت تغرق فيه إسبانيا بأقسى أزمة اقتصادية في تاريخها، حسب مدرب برشلونة خراردو ماتينو، الذي رأى في هذه الصفقة "قلة احترام" في مناخ الصعوبات الحالية.

واعتبر بلاتر أيضا أن هذه الصفقة تطرح الأسئلة ذاتها التي أثيرت عام 2009 خلال انتقال كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد الإنكليزي إلى ريال مدريد مقابل 94 مليون يورو.

وأضاف "في ذلك الوقت، باعت شركة سوثبيز في لندن خلال مزاد لوحة من الفترة الزرقاء لبيكاسو بمبلغ 50 مليون جنيه استراليتي أي ما يوازي 100 مليون دولار". وتابع "لقد قلت حينها، إن صاحب اللوحة سيضعها في مكان آمن لأن لا يتحمل فقدانها، لكن رونالدو نراه مرتين أسبوعيا على الأقل في الملعب".

ورغم أن عائدات ريال مدريد تصل سنويا إلى 500 مليون يورو، إلا أن صفقة من هذا النوع تعد نوعا من المراهنة، ما حدا بالمسؤولين في الاتحاد الدولي إلى إطلاق مزحة مفادها "أن على بايل أن يثبت أنه أفضل من رونالدو".

من جانبه، علق رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة الفرنسي ميشال بلاتيني على الصفقة قائلا "لو أن ريال مدريد اشترى ثلاثة لاعبين بمبلغ 30 مليونا لكل منهم لما طرحنا أي سؤال".
XS
SM
MD
LG