Accessibility links

خالد.. طفل سوري مثال للكفاح والطموح


اللاجئ السوري خالد في مخيم الزعتري

اللاجئ السوري خالد في مخيم الزعتري

رغم قسوة الحياة ومرارة الحرب التي أخذت من الطفل السوري خالد كل شيء بما في ذلك والدته وقدرته على المشي، إلا أن إرادته القوية في مواجهة التحديات وحنان زوجة أبيه، مكناه من مواصلة تعليمه مع أقرانه بعد تدخل الهيئات الدولية التي قررت مساعدته.

وخالد، الذي يطمح إلى أن يصبح طبيبا في المستقبل، يواصل تعليمه في مخيم الزعتري إلى جانب 235 طفلا من ذوي الاحتياجات الخاصة.

تفاصيل أوفى عن قصة خالد، في التقرير التالي لبرنامج "اليوم" على قناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG