Accessibility links

تقرير خاص: مناهج داعش بين التكفير والإرهاب


جانب من الحلقة.

جانب من الحلقة.

عرض مدير "مرصد فتاوى التكفير" التابع لدار الإفتاء المصرية حسن محمد، خلال الحلقة الأخيرة من برنامج "تقرير خاص" عدداً من الكتب التي وضعها تنظيم داعش لطلاب المدارس في المناطق التي يسيطر عليها في سورية والعراق.

وقال محمد إن هذه الكتب تضمنت الكثير من المغالطات حول تعاليم الدين الإسلامي و"الأحاديث التي نزعت من سياقها"، مؤكدا أنها تحض أيضا على العنف والقتل والإرهاب و"تخرج جيلا من التكفيريين والإرهابيين".

وأشار إلى أن العديد من هذه الكتب مثل "السياسة الشرعية"، يؤكد أن كل النظم والحكومات خلاف نظام داعش هي نظم كافرة.

من جهته كشف عضو لجنة التربية البرلمانية العراقية طالب المعماري عن أن التنظيم أجرى دورات للكوادر التعليمية من أجل تدريبها على غرس الأفكار المتطرفة في أدمغة الطلاب.

وأعلن أن الكثير من الطلاب في المناطق التي يسيطر عليها داعش، آثروا "الجلوس في منازلهم" على الذهاب للمدارس بسبب هذه المناهج، لافتا إلى أنه سيتم تشكيل لجنة لرسم استراتيجية لمحاربة أفكار التنظيم.

الناشطة النسوية العراقية سهى عودة تحدثت بدورها عن العديد من جوانب العملية التعليمية في هذه المناطق، والكتب والمناهج التي وضعها أو ألغاها التنظيم، فضلا الإجراءات التي يتخذها في المدارس والجامعات.

أما الاستشاري النفسي ومدير مركز إرشاد للاستشارات الأسرية والنفسية في مدينة جدة السعودية حاتم الغامدي، فقال إن داعش استخدم الصور بكثافة في الكتب المدرسية من أجل ترسيخ الأفكار المتطرفة في أذهان الطلاب، ولفت إلى أن هذه المناهج تؤدي إلى "اضطراب شخصية الطفل".

شاهد الحلقة كاملة:

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG