Accessibility links

التوتر المذهبي في الشرق الأوسط.. من المسؤول؟ وما هو الحل؟


ضيوف حلقة تقرير خاص

ضيوف حلقة تقرير خاص

تناولت الحلقة الأخيرة من برنامج "تقرير خاص" التوتر الطائفي والمذهبي في الشرق الأوسط على خلفية الأزمة السياسية الإيرانية السعودية، وتوقفت عند الأسباب السياسية والدينية لذلك، ومشاريع الحلول الممكنة لإنهاء التوتر.

وشهدت الحلقة سلسلة من السجالات حول المسؤولية عن التوتر المذهبي في المنطقة، وسبل التعايش بين مختلف المذاهب والطوائف.

واتهم الإمام والخطيب في وزارة الأوقاف المصرية أحمد صبري إيران وبعض علماء الشيعة مثل نعمة الله الجزائري بتأجيج الصراع المذهبي، وقال إن الشيعة "يدرِّسون الطائفية في كتبهم".

في المقابل، حمَّل فرحان الساعدي "الوهابية" المسؤولية عن الكثير من عمليات القتل والإرهاب في المنطقة، مشيراً إلى أن تنظيم داعش "تعلَّم في مدارس سعودية ويتحدث اللهجة السعودية"، داعياً إلى التعايش بين مختلف الطوائف والمذاهب.

وأكد أستاذ العلوم السياسية في جامعة الملك سعود سرحان العتيبي أن إيران تنشر الطائفية في المنطقة وتُعدم عشرات المسلمين يومياً، فيما قال رئيس تحرير صحيفة الوفاق الإيرانية مصيب النعيمي إن السعودية وتنظيم داعش هما فقط من يقوم بـ"قطع الرؤوس" لافتاً إلى أن "المدارس الوهابية" تمزِّق المجتمع الإسلامي من خلال إثارتها للنعرات الطائفية والمذهبية.

شاهد الحلقة من برنامج "تقرير خاص" كاملة:

المصدر: قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG