Accessibility links

logo-print

الاتحاد الدولي ينفي تضرر سمعة ألعاب القوى ويتحدث عن مصداقية أكبر


جانب من سباق 100 متر، أرشيف.

جانب من سباق 100 متر، أرشيف.


اعتبر الاتحاد الدولي لألعاب القوى أن مصداقية أم الألعاب "تتعزز" في كل مرة يتم فيها اكتشاف حالة جديدة من حالات تناول المنشطات، وذلك غداة الكشف عن سقوط الأميركي تايسون غاي والجامايكي اسافا باول في فخ المواد المحظورة.

وأوضح المتحدث باسم الاتحاد الدولي نيك ديفيس أن "التزام الاتحاد الدولي في مجال مكافحة المنشطات في ألعاب القوى لا يتزعزع".

وأضاف قائلا إن "مصداقية برنامجنا لمكافحة المنشطات ورياضتنا ألعاب القوى تتعزز في كل مرة نكون فيها قادرين على اكتشاف حالات جديدة، ولدينا الدعم الكامل من جميع الرياضيين والمدربين والمسؤولين الذين يؤمنون برياضة نظيفة".

وتابع "لدينا واجب أخلاقي نحو أغلب الرياضيين الذين يؤمنون برياضة نظيفة. ولذلك فمن أجلهم قمنا بوضع برنامج غني ومتطور في مجال الكشف عن المنشطات. قدرتنا على الكشف عن حالات المنشطات واستبعاد الرياضيين الذين خالفوا قوانيننا يجب أن يفهم بهذا المعنى".

واهتزت رياضة أم الألعاب الأحد وقبل أقل من شهر على انطلاق بطولة العالم في موسكو (من 10 إلى 18 اغسطس/آب) بالكشف عن تناول غاي (مادة لم يكشف عنها) وباول منشطات(مادة اوكسيلوفرين المحظورة).
XS
SM
MD
LG