Accessibility links

حرب النجوم تصبح ملكا لديزني بعد اتفاق مع لوكاس فيلم


منتج سلسلة الأفلام جورج لوكاس مع أحد الشخصيات الرئيسية لحرب النجوم

منتج سلسلة الأفلام جورج لوكاس مع أحد الشخصيات الرئيسية لحرب النجوم

كشفت شركة ديزني الأميركية الثلاثاء عن توصلها إلى اتفاق لشراء الشركة المنتجة لسلسلة أفلام حرب النجوم الذائعة الصيت، لوكاس فيلم، مقابل أربعة مليارات دولار.

وتعد سلسلة أفلام حرب النجوم من أكثر الأفلام نجاحا في تاريخ السينما الأميركية، وحققت أرباحا بلغت 4.5 مليار دولار حول العالم لتأتي بعد سلسلة أفلام هاري بوتر وجيمس بوند من حيث الأرباح.

وقال الرئيس التنفيذي لديزني روبرت إيجر عقب إتمام الصفقة إن الشركة تعتزم إطلاق آخر أجزاء لفيلم حرب النجوم عام 2015، مشيرا إلى أن ديزني ستستعين بخبرات صاحب الشركة، جورج لوكاس، في جميع الأفلام التي ستنتجها.


وقال المدير المالي لديزني جاي راسلو أن الشركة ستدفع نصف المبلغ الذي اتفق عليه الطرفان، نقدا، أما النصف المتبقي فستسدده بـ40 مليون من الأسهم التي تنوي طرحها بعد إتمام الصفقة.

وجاءت صفقة شراء ديزني لـ"لوكاس فيلم" بعد نجاحها في شراء شركة "مارفيل إنترتينمينت" بمبلغ أربعة مليارات دولار عام 2009 و"بيكسار أنيميشين استوديوز" بمبلغ 7.6 مليار دولار عام 2006، في محاولة منها لتعويض تراجع نجاح أفلامها العائلية.

من جانبه، قال جورج لوكاس (68 عام) "على مدار الـ35 عاما الماضية ، كان أحد دواعي سروري رؤية سلسلة حرب النجوم تنتقل من جيل إلى جيل...حان الوقت لي لأمرر حرب النجوم إلى جيل جديد من صناع الأفلام".

وسيصبح لوكاس ثاني أكبر المساهمين الأفراد في ديزني بحصة 2.2 في المئة.

جدير بالذكر أن آخر اجزاء حرب النجوم التي تم إنتاجها كان عام 2005، وهو ما خلق تعطشا وطلبا في الأسواق لجزء جديد.
XS
SM
MD
LG