Accessibility links

مقاهي ستاربكس لروادها: غير مرحب بالسلاح


رجل يمر امام مقهى ستاربكس في مانهاتن في نيويورك

رجل يمر امام مقهى ستاربكس في مانهاتن في نيويورك

طلب مدير سلسلة مقاهي "ستاربكس" الأميركية هاورد شولتز "احترام" من زبائنه عدم المجيء إلى مقاهيه في الولايات المتحدة وهم يحملون السلاح، وذلك في رسالة مفتوحة نشرت على موقع المجموعة الالكتروني. تبعها نقاش حام بين مؤيد ورافض للقرار.

وبعد إطلاق النار الاثنين في واشنطن الذي أودى بحياة 13 شخصا من بينهم القاتل، قال شولتز إنه مدرك تماما "للجدل المحتدم بين المؤيدين والمعارضين للقوانين المتعلقة بحمل الأسلحة بشكل ظاهر، المعتمدة في ولايات (أميركية) عدة" والتي تسمح لأي مواطن بحمل السلاح في العلن.

وأضاف أن بعض المؤيدين لهذه القوانين نظموا فعاليات في هذا الصدد في عدد من مقاهي "ستاربكس" ما أعطى البعض انطباعا بأنهم مرتبطون بالمجموعة.

وبالتالي طلب شوتلز "باحترام من زبائنه عدم المجيء مسلحين بعد اليوم", موضحا أن هذا ليس "منعا" بل "طلبا".

ويحتدم الجدل بانتظام في الولايات المتحدة حول حيازة الأسلحة النارية وحملها بين مؤيدي المادة الثانية في الدستور الذي يمنح المواطنين الحق في حيازة السلاح والأشخاص الذي يريدون قوانين أكثر صرامة.

ورحب كثير من الأميركيين على تويتر برسالة ستاربكس، بينما تهكم آخرون، ناصحين مقاهي دانكن دوناتس بجذب الزبائن ممن يحملون السلاح.

وهنا باقة من التغريدات:

"لنواجه الأمر: بما أن ستاربكس أصبح منطقة خالية من السلاح فقد صار مكانا اشد خطورة لشراء القهوة منه"



"هاي، دانكن دوناتس، إليك طريقة لتوسع تجارتك"


"طلب رائع من هاورد. اتطلع إلى زيارة مقاهي ستاربكس في الولايات المتحدة بعد اسبوعين"


" لم تعد الاسلحة مرحبا بها في ستاربكس".

XS
SM
MD
LG