Accessibility links

logo-print

الحكومة الليبية تحذر من 'انهيار الدولة'


آثار الدمار في مطار طرابلس الدولي بعد اشتباكات بين الجيش والإسلاميين

آثار الدمار في مطار طرابلس الدولي بعد اشتباكات بين الجيش والإسلاميين

دعت الحكومة الليبية في بيان لها يوم الجمعة إلى وقف المعارك المستمرة بين الميليشيات المتصارعة في طرابلس لليوم الـ13 على التوالي، وحذرت من خطر انهيار الدولة جراء هذا الانفلات الأمني.

وقد سمع دوي انفجارات قوية منذ صباح يوم الجمعة في العاصمة وتصاعدت أعمدة الدخان من عدة مواقع على طريق المطار الدولي، المغلق منذ بدء المعارك التي خلفت 47 قتيلا و120 جريحا، حسب آخر حصيلة لوزارة الصحة.

وهددت ممثلة الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بن سودة بأنها ستلاحق أمام القضاء المسؤولين عن الهجمات ضد المدنيين والأملاك العامة.

وقالت، في بيان لها، إنها لن تتردد في التحقيق في جرائم ارتكبت في ليبيا وفي ملاحقة المنفذين أيا كان وضعهم الرسمي أو انتماؤهم، داعية أطراف النزاع إلى وقف التعرض للمدنيين.

ويرى محللون ليبيون أن هذه المعارك جزء من الصراع على النفوذ بين هذه المناطق، وكذلك بين مختلف التيارات السياسية، في وقت يستعد البرلمان المنبثق من الانتخابات التشريعية التي جرت في 25 حزيران/يونيو لتولي مهامه.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مراقبين القول إن معارك طرابلس تندرج في إطار صراع نفوذ بين التيار الليبرالي الذي فاز بغالبية مقاعد البرلمان والإسلاميين .

وأعلنت الحكومة، من جانبها، الجمعة أنها شكلت لجنة للاتصال مع طرفي النزاع للتوصل إلى وقف لإطلاق النار.

ودفع انعدام الأمن في طرابلس بالمصارف ومحطات الوقود إلى الإغلاق، ما تسبب في شلل العاصمة وتكرر انقطاع التيار الكهربائي.

وقد أعلنت الحكومة الليبية أن ميليشيا تسيطر على مطار معيتيقة منعت رئيس الوزراء عبد الله الثني وعددا من المسؤولين من السفر الخميس عبر هذا المطار القريب من مطار طرابلس الدولي.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG