Accessibility links

logo-print

اكتشاف 14 تمثالا لإلهة الحرب في مصر الفرعونية


تمثال من الغرانيت يجسد إلهة الحرب والانتقام في مصر القديمة "سخمت" في الاقصر

تمثال من الغرانيت يجسد إلهة الحرب والانتقام في مصر القديمة "سخمت" في الاقصر

اكتشفت بعثة ألمانية عاملة في محافظة الأقصر المصرية 14 تمثالا من الغرانيت الأسود تجسد إلهة الحرب والانتقام في مصر القديمة "سخمت" وهي جالسة على العرش داخل المعبد الجنائزي للملك أمنحتب الثالث والد اخناتون، وفق ما أعلنته وزارة الدولة لشؤون الآثار في مصر.

ونقلت وكالة رويترز عن منصور بريك المشرف على منطقة آثار الأقصر في بيان الاثنين قوله إن جميع التماثيل المكتشفة تجسد "سخمت" جالسة على العرش في جسد آدمي ورأس أنثى الأسد.

وأضاف أن التماثيل في حالة جيدة، مشيرا إلى أنها تؤكد أن المعبد الجنائزي للملك أمنحتب الثالث كان زاخرا بكم هائل من تماثيل الآلهة، الأمر الذي يدل على حالة الاستقرار والازدهار الفني التي سادت في عصر هذا الملك.

وجاء في البيان إن الكشف عن هذا العدد من تماثيل سخمت دليل يؤكد حرص الملك على إقامة تماثيل تجسدها بغرض الحماية باعتبارها إلهة الحرب والدمار.

وأمنحتب الثالث الذي حكم مصر بين عامي 1417 و1379 تقريبا قبل الميلاد، هو من أبرز ملوك الأسرة الـ18 ويقع معبده بالبر الغربي للأقصر الواقعة على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة، ويتميز بوفرة تماثيله مع مختلف الآلهة المصرية القديمة، واكتشف عدد منها في السنوات القليلة الماضية.
XS
SM
MD
LG