Accessibility links

logo-print

العاصفة الثلجية تقتل رجلا وطفلا سوريين في لبنان


ثلوج الشرق الأوسط التي تقابل بالمتعة واللعب استقبلها اللاجئون السوريون بالأسى المضاعف

ثلوج الشرق الأوسط التي تقابل بالمتعة واللعب استقبلها اللاجئون السوريون بالأسى المضاعف

أدت العاصفة الثلجية التي تضرب عدة دول في الشرق الأوسط إلى وفاة سوريين اثنين الأربعاء في منطقة شبعا جنوب شرق لبنان.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام بوفاة الراعي السوري عمار كمال (35 عاما) في منطقة الرشاحة، كما توفي طفل سوري كان مع والده وشقيقه عبر الطريق الريفية (الجردية) إلى شبعا.

وذكر مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية أن الرجل والطفل لاجئان يعيشان في لبنان، وغالبا ما يجتازان مع آخرين الحدود إلى سورية في منطقة جبل الشيخ، ويعودون إلى لبنان عبرها.

وتسببت العاصفة الثلجية في لبنان في قطع العديد من الطرقات الجبلية، ما صعب عملية الوصول إلى مخيمات اللاجئين في عدة مناطق.

وغطت الثلوج حوالي 40 خيمة في مجدليون، قرب مدينة بعلبك، في منطقة عزلتها العاصفة.

وقال أحد اللاجئين السوريين لوكالة الصحافة الفرنسية "هناك نقص في المواد الغذائية وفي وسائل التدفئة. نطالب المنظمات غير الحكومية بالتدخل".

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية أن مياه الأمطار والسيول دخلت خيام النازحين السوريين في بلدتي الشيخ عباس والسماقية في عكار شمال البلاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG