Accessibility links

كيف يتلقى أطفال المقابر تعليمهم؟


عمر، طفل مصري من سكان المقابر

عمر، طفل مصري من سكان المقابر

أحياء خارج نطاق الحياة.. شباب وأطفال وشيوخ يعيشون كالأشباح بين الأموات.. زحفوا من كل الجهات نحو العاصمة.. ملأوا العشوائيات وأسطح المباني، ثم لجأوا إلى المقابر.. استكثروا على الأموات المساحات الخالية بين القبور فاستوطنوها.

إنهم سكان المقابر في العاصمة المصرية القاهرة، يعيشون على هامش الزمن، يتوسدون أحلامهم وأوجاعهم وهمومهم أيضا، ويتذمرون أكثر من نظرة المجتمع القاسية.

برنامج "نبض الشارع" سلط الضوء على هذه الفئة من المواطنين والتقى عمر بركات (18 عاما) لمعرفة كيف يحصل دروسه رغم الظروف المادية الصعبة لأسرته .

يضطر عمر مساعدة والده في العمل، لكنه يتذمر أحيانا لأن "الشغل" قد يعطله عن تحصيل دروسه أحيانا.

المزيد في تقرير "نبض الشارع":

XS
SM
MD
LG