Accessibility links

logo-print
وشاهد قصة وليد الطفل المتفوق في الدراسة، الذي قرر دخول سوق العمل بعد مرض والده واضطرار والدته لإعالة أسرتها بمفردها.

وفي لقاء مع نبض الشارع أكد وليد أنه رغم مخاطر اللعب بالنار، إلا أنه يشعر بالمسؤولية تجاه أسرته، ويريد مساعدتها. لكنه مصرّ على الاجتهاد في دراسته ليحقق هدفه في أن يصبح طبيبا في المستقبل.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":


شاهد أيضا تقرير نبض الشارع الذي يسلط الضوء على قضية العاملين من الأطفال في مصر والذين يقدر عددهم بحوالي مليون ونصف المليون طفل.

وشاهد محمود سيد، طفل مصري في ربيعه الـ13، كشف أنه رغم المصاعب التي تحيط بعمله في ورشة لتصليح السيارات، إلا أنه يريد تعلم "الصنعة".

وشاهد لقاءا مع الطفل عيد ابن العم صابر، البالغ من العمر 13 عاما، الذي قال إنه يعمل أحيانا من الظهر حتى الساعة الرابعة فجرا.

وشاهد اللقاء مع أحمد البالغ 14 عاما، الذي لم يتخل عن دراسته لكنه يمضي ساعات طويلة تصل إلى 12 ساعة في ورشة النجارة التي يملكها والده.
XS
SM
MD
LG