Accessibility links

logo-print

الطائرات الأميركية تواصل مهاجمة 'داعش'.. وقبائل سنية في مواجهة التنظيم


مسلحو داعش يرفعون علمهم في الأنبار العراقية

مسلحو داعش يرفعون علمهم في الأنبار العراقية

أعلنت قيادة القوات المركزية الأميركية أن قواتها واصلت الجمعة مهاجمة مسلحي "الدولة الإسلامية" في العراق وشنت طائرات من دون طيار غارات ناجحة على عربتين مدرعتين جنوبي بلدة سنجار ودمرتهما.

وأوضح بيان صادر عن تلك القوات أن الطائرات نفذت مهمتها عند الخامسة وعشر دقائق بعد الظهر بتوقيت العراق، إثر تقارير وردت إليها من القوات الكردية بأن مسلحي التنظيم يهاجمون المدنيين في بلدة كوتشه الواقعة جنوب سنجار.

مسؤول ألماني في العراق

ويبدأ وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير زيارة إلى العراق السبت، لتقييم الأوضاع ومعرفة ما يمكن تقديمه من مساعدات للقوات الكردية من الناحيتين القانونية والسياسية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شتاينماير قوله إن العراق يواجه "كارثة إنسانية"، بعدما نزح نحو مليون شخص داخل البلاد، فيما يتعرض الأيزيديون والمسيحيون للاضطهاد والقتل على يد تنظيم "الدولة الاسلامية".

قبائل سنية تواجه المتشددين

وانضمت في محافظة الأنبار غرب العراق أكثر من 25 قبيلة سنية نافذة في مدينة الرمادي، كبرى مدن المحافظة إلى القوات الأمنية العراقية لقتال تنظيم "الدولة الإسلامية" والمجالس العسكرية المتحالفة معه.

وتمكنت هذه القبائل من تحرير عدد من المدن والقرى، حسب ما ذكرت مصادر أمنية وعشائرية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال أحد قادة العشائر التي تقاتل ضد عناصر التنظيم الشيخ عبد الجبار أبو ريشة "إنها ثورة عشائرية شاملة ضد قهر وظلم من وصفهم بخوارج العصر".

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن مراسلها شاهد عددا من سيارات تنظيم "الدولة الإسلامية" محترقة، في حين استولت العشائر على عدد آخر من سياراته وأسلحته.

وبدأت العشائر التي حصلت على دعم القوات الأمنية في الرمادي باقتحام عدد من معاقل التنظيم في منطقة شمال غرب الرمادي.

وقال اللواء أحمد صداق من شرطة الأنبار إن قوات الأمن تدعم هذا التحرك ولن تتوقف قبل تحرير الأنبار.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG