Accessibility links

logo-print

دراسة: حركات التشدد الإسلامي تزداد قوة والعراق أكثر الدول تضررا


عناصر من داعش في كوباني

عناصر من داعش في كوباني

أظهرت دراسة بريطانية أن حركات التشدد الإسلامي في العالم أصبحت اليوم أقوى من أي وقت مضى، ما يشكل تحديا كبيرا أمام جهود القضاء عليها.

وذكرت الدراسة المشتركة التي أعدتها هيئة الإذاعة البريطانية BBC والمركز الدولي لدراسة التطرف التابع لكلية لندن كنغز، أن هجمات المسلحين الإسلاميين في أنحاء العالم أدت إلى مقتل 5042 شخصا في شهر تشرين الثاني/نوفمبر.

وأوضحت الدراسة إن الجماعات المتشددة شنت 664 هجوما في 14 بلدا خلال الشهر الماضي، مشيرة إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية داعش، كان مسؤولا عن نصف أعمال العنف، وعددها 308 هجوما أدت إلى مقتل 2206 أشخاص.

وخلصت الدراسة إلى أن المتشددين والقاعدة لم يعودوا جبهة واحدة، وأن مواجهة حركات التشدد ستشكل تحديا على مدى جيل.

وأكثر الدول تضررا من نفوذ الجماعات المتشددة، العراق، إذ شكل عدد القتلى ثلث الحصيلة الشهرية، تليها نيجيريا وأفغانستان وسورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG