Accessibility links

تبرئة 19 سودانيا تظاهروا احتجاجا على رفع أسعار الوقود


محكمة الحاج يوسف

محكمة الحاج يوسف

برأ قاض سوداني الأحد 19 شخصا يحاكمون في أعمال عنف مرتبطة بالتظاهرات الأخيرة التي شهدها السودان احتجاجا على رفع أسعار الوقود، وفق ما أفاد محام.

وقال معتصم الحاج أحد محامي مجموعة من 35 شخصا بدأت محاكمتهم الخميس أمام محكمة الحاج يوسف بشرق الخرطوم، إن القاضي "لم يجد أدلة" ضد 19 متهما ينتمون إلى هذه المجموعة.

وأوضح المحامي أن محاكمة المتهمين الـ16 الآخرين ستتواصل الإثنين.

واتهم هؤلاء خصوصا بـ "التهريب والإزعاج العام" ويواجهون أحكاما بالسجن تتراوح بين ثلاثة وسبعة أعوام.

وتحدثت السلطات السودانية عن اعتقال 700 "مجرم" إثر التظاهرات التي تحول بعضها إلى مواجهات دامية مع قوات الأمن السودانية، وذلك احتجاجا على رفع أسعار الوقود بنسبة ستين في المئة.

لكن منظمة العفو الدولية أعلنت أن عدد المعتقلين أكبر بكثير و"كل المؤشرات تظهر أن الأشخاص استهدفوا لأنهم أفراد في مجموعات معارضة أو ناشطون".

وقالت المنظمة التي مقرها في لندن إن أكثر من مائتي شخص قتلوا خلال التظاهرات، تبين أن عددا كبيرا منهم أصيبوا بالرصاص في الرأس أو الصدر.

ومن جهتها، تحدثت السلطات عن سقوط 34 قتيلا، وأرجعت تدخل قوات الأمن إلى قيام متظاهرين بمهاجمة محطات وقود ومراكز للشرطة.

وتراجعت هذا الأسبوع حدة التظاهرات التي اقتصرت على تجمعات محدودة.
XS
SM
MD
LG