Accessibility links

السودان يعلن اغتيال قائدين لفصيل منشق في دارفور


دمار في جنوب دارفور، أرشيف

دمار في جنوب دارفور، أرشيف

قالت وزارة الخارجية السودانية يوم الاثنين إن اثنين من قادة فصيل انشق عن حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور ووقع اتفاق سلام مع الحكومة السودانية، قتلا الأحد في منطقة على الحدود بين السودان بيد مجموعة مسلحة متمردة.

وأضافت الوزارة في بيان بثته وسائل إعلام حكومية أن "قوات ما يسمى بالجبهة الثورية قامت الأحد بتنفيذ عملية إرهابية بشعة إذ اغتالت وبدم بارد القائدين محمد بشر وأركو ضحية".

وقالت الخارجية السودانية في بيانها إن "السودان يدين بشدة هذه العملية الإرهابية".

وكان محمد بشر وأركو ضحية وعدد من أفراد العدل والمساواة قد انشقوا عن الحركة وأعلنوا تأسيس حركة بالاسم نفسه وأجروا مفاوضات مع الحكومة السودانية انتهت بانضمامهم في أبريل/نيسان عام 2012 إلى اتفاق الدوحة للسلام الذي وقعته الحكومة السودانية مع تحالف حركات متمردة في يونيو/حزيران 2011 بوساطة مشتركة من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي وقطر.

من جهتها، تحدثت حركة العدل والمساواة كبرى الحركات المتمردة في دارفور، عن اشتباك مسلح وقع مع من وصفتهم بـ"المنشقين"، لكنها لم تشر إلى مقتل محمد بشر وأركو ضحية.

وقالت في بيان إنه "بينما كانت قوات الحركة داخل منطقة سيطرتها هجمت عليها ميليشيات آتية بدعم من تشاد بعدد من عربات الدفع الرباعي العسكرية محملة بالأسلحة والذخائر"، مؤكدة أن "معركة حدثت وانتهت بتجريد هذه المجموعة بصورة نهائية من جميع الآليات".

تجدر الإشارة إلى أن ثلاث حركات متمردة في دارفور، هي العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم وحركة تحرير السودان جناح مني مناوي وحركة تحرير السودان جناح عبد الواحد نور، رفضت اتفاق الدوحة الذي يحصل بموجبه الموقعون على مشاركة في السلطة.
XS
SM
MD
LG